قتلى ومصابون ومختطفون بهجوم لداعش جنوبي شرق ليبيا

منشور 25 تِشْرِين الثَّانِي / نوفمبر 2018 - 01:38
داعش يسعى لاستعادة نفوذه في ليبيا
داعش يسعى لاستعادة نفوذه في ليبيا

قتل 9 أشخاص بينهم شرطيون وأصيب 11 آخرون، في هجوم شنه تنظيم "داعش" على مركز أمن بلدة تازربو جنوب شرقي ليبيا.

وكشفت مصادر "سكاي نيوز عربية" أن القتلى من بينهم رئيس مركز شرطة تازربو، وأن معظم المصابين من قوات الأمن.

وأضافت المصادر أن التنظيم الإرهابي اختطف 11 شخصا آخرين، منهم عميد البلدة محمد حسن خير الله.

وأفاد شهود عيان من البلدة، أن المهاجمين كان من بينهم عدد من الجنسيات الأجنبية، إضافة إلى الليبيين.

واستنفرت قوات الجيش الليبي حول وداخل بلدة تازربو، بحثا عن المهاجمين.

ومنطقة تازربو خاضعة لسيطرة قوات الجيش الوطني الليبي، بقيادة المشير خليفة حفتر.

وينشط تنظيم "داعش" بمنطقة الجبال السود جنوبي ليبيا، حيث لجأ إليها بعد هزيمته شرقي ليبيا، فيما فر مسلحون آخرون إلى المنطقة من مدينة سرت أواخر عام 2016.

يذكر أن هذه العملية ليست الأولى التي يقوم بها مسلحو "داعش" في بلدات ومدن الجنوب الليبي، الذي يعاني فوضى أمنية جعلت منه ملعبا للتنظيمات المتطرفة.

وهذا الهجوم هو الثاني في أقل من شهر ضد الجيش، بعد هجوم أول تبناه تنظيم "داعش" وأدى إلى مقتل 5 أشخاص على الأقل في 29 أكتوبر في منطقة الجفرة (وسط).

مواضيع ممكن أن تعجبك