قتيلان بهجوم لبوكو حرام شمال الكاميرون

منشور 03 تِشْرِين الثَّانِي / نوفمبر 2015 - 01:55
مقاتلون من جماعة بوكو حرام المتشددة
مقاتلون من جماعة بوكو حرام المتشددة

قتل مدنيان في هجوم لـ”بوكو حرام” استهدف بلدة في منطقة أقصى الشمال الكاميروني المحاذية لنيجيريا معقل المجموعة المسلحة، بحسب مصدر عسكري.

وأوضح نائب المنطقة العسكرية الرابعة بأقصى شمالي الكاميرون، العقيد عيسى بابتورا، الثلاثاء، إنّ عناصر تابعة لمجموعة “بوكو حرام” هاجمت، في وقت متأخر من مساء أمس الإثنين، قرية “باكاريس″ الواقعة على الحدود مع نيجيريا، مضيفا أن الهجوم أسفر عن مقتل مدنيين اثنين، وحرق ما لا يقل عن 40 مسكن.

وبحسب المصدر نفسه، فقد عاد المهاجمون أدراجهم نحو بلدة “كيراوا” النيجيرية، ما حال دون ملاحقتهم من طرف وحدات الجيش الكاميروني.

ويمنع القانون في نيجيريا توغّل جيش أجنبي في أراضيه لأي سبب كان، رغم أنّ عددًا كبيرًا من عناصر “بوكو حرام” تتخذ من هذه القرية الحدودية وكرًا لها، ونقطة انطلاق لتنفيذ عملياتها ضد الكاميرون.

ويأتي هذا الهجوم عقب نهاية أسبوع حافلة بهجمات متفرّقة لـ “بوكو حرام”، استهدفت كلًا من الشمال الكاميروني وتشاد، وخلفت أكثر من 50 قتيلًا، 40 منهم ينتمون للمجموعة النيجيرية المسلّحة، وفقًا لمصادر رسمية في البلدين.

وتعاني قرى منطقة أقصى الشمال الكاميروني، منذ فترة، من “انتهاكات” الجماعة النيجيرية المسلّحة، التي أثقلت المناطق المحاذية لنيجيريا بحوادث النهب والقتل والاختطافات، ما أجبر الكاميرون ودول حوض بحيرة تشاد، على البحث عن حلول مشتركة لمواجهة مدّ “الإرهاب” المتنامي في المنطقة، فدفعت تشاد، في 16 يناير/ كانون ثانٍ الماضي، بقوات تتألّف من ألفي و500 عسكري، إلى شمالي الكاميرون لمساعدتها في القضاء على هذه الجماعة، ومنع توسّعها نحو بلدان أخرى، قبل أن تنضم إليها النيجر.

وبلغة قبائل “الهوسا” المنتشرة في شمالي نيجيريا، تعني “بوكو حرام”، “التعليم الغربي حرام”، وهي جماعة نيجيرية مسلحة، تأسست في يناير/ كانون الثاني 2002، على يد “محمد يوسف” وتقول إنها تطالب بتطبيق الشريعة الإسلامية في جميع ولايات نيجيريا، حتى الجنوبية منها ذات الأغلبية المسيحية.

وانطلق التنظيم النيجيري المسلح في استهداف العسكريين والمدنيين، عام 2009 موقعًا آلاف الضحايا شمالي شرق نيجيريا، ثم في منطقة أقصى الشمال الكاميروني وفي النيجر وتشاد، وقد أعلن التنظيم مؤخرًا ولاءه لما يعرف بتنظيم “الدولة الإسلامية بالعراق و الشام” (داعش) وقد أطلق على نفسه مؤخرًا اسم “ولاية أفريقيا الغربية”.


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك