قتيلان في كشمير مع بدء الانتخابات التشريعية في الهند

منشور 20 نيسان / أبريل 2004 - 02:00

افادت الشرطة الهندية ان عنصرين من قوات الامن قتلا واصيب 18 شخصا بجروح اليوم في ولاية كشمير الهندية في سلسلة اعتداءات نسبت الى الانفصاليين المسلمين المعارضين للانتخابات التشريعية التي تجري اليوم في الهند. 

واضاف المصدر نفسه ان شرطيا فدراليا قتل عندما هاجم ناشطون مكتب اقتراع في رافي آباد في اقليم بارامولا (شمال) بعيد بدء عمليات الاقتراع مضيفا ان المكتب كان خاليا من المقترعين ساعة الهجوم. وتابع المصدر نفسه ان خمسة عناصر من قوات الامن وخمسة مدنيين اصيبوا ايضا بجروح في اعتداء وقع على مقربة من مكتب اقتراع في سوبور في ساعة متاخرة من ليل الاثنين. وقد توفي احد عناصر الامن صباح الثلاثاء متاثرا بجروحه. 

اما الاعتداءات الاخرى فقد وقعت قرب مكاتب اقتراع في احدى قرى اقليم بارامولا وفي باتان على بعد نحو ثلاثين كلم من سريناغار عاصمة كشمير الصيفية. 

وكانت فتحت مراكز الاقتراع ابوابها عند الساعة 00.7(1.30تغ) في المرحلة الاولى من الانتخابات التشريعية في الهند حيث سيدعى حوالى 670 مليون ناخب الى الادلاء باصواتهم حتى 10 ايار/مايو لانتخاب 545 نائبا في اكبر ديموقراطية في العالم. 

وستنتهي العملية الانتخابية التي من المتوقع اتمامها خلال خمس مراحل في 13ايار/مايو مع اعلان اسم الحزب الذي سيسيطر على الحكومة الفدرالية المقبلة.  

وترجح غالبية استطلاعات الراي فوز اليمين القومي بزعامة رئيس الوزراء الحالي اتال بيهاري فاجبايي نظرا لادائه الاقتصادي الجيد. وافادت اللجنة الانتخابية ان 175 مليون ناخب سيتوجهون اليوم الى صناديق الاقتراع للاختيار بين 1103 مرشح في 140 دائرة موزعة على 13 ولاية وثلاث مناطق في الاتحاد الهندي. 

مواضيع ممكن أن تعجبك