قتيل في القنيطرة السورية في غارة لطائرة اسرائيلية بدون طيار

منشور 19 آذار / مارس 2017 - 07:56
قتيل بالقنيطرة السورية في غارة لطائرة اسرائيلية بدون طيار
قتيل بالقنيطرة السورية في غارة لطائرة اسرائيلية بدون طيار

افادت تقارير بمقتل عنصر في مليشيا موالية للنظام السوري في ضربة جوية نفذتها طائرة اسرائيلية بدون طيار الاحد، واستهدفت سيارة كان يقودها في مدينة القنيطرة جنوب سوريا.

وقال المرصد السورى لحقوق الإنسان ان طائرات إسرائيلية بدون طيار قصفت سيارة على الطريق الواصل بين بلدة خان أرنبة والعاصمة دمشق فى ريف القنيطرة، ما ادى الى مقتل السائق.

واعلنت ما يسمى فوج الجولان في قوة الدفاع الوطني، وهي مليشيا موالية للنظام كانت تشكلت بدعم من الحكومة في العام 2012، ويعمل افرادها كمتطوعين في اطار الجيش السوري، ان الرجل الذي قتل في الغارة هو من ضمن مرتباتها، وعرفته على انه ياسر حسين السيد.

ونعت قوة الدفاع الوطني على صفحتها في فيسبوك "استشهاد المقاتل البطل حسين السيد"، ونشرت صورا لسيارة مدمرة قالت انه كان يقودها، مع تاكيدها انه اغتيل في غارة شنتها طائرة اسرائيلية بدون طيار.

وقالت وسائل اعلام سورية في وقت سابق ان الدفاعات الجوية التابعة للنظام تصدت لطائرة بدون طيار خلال تحليقها فوق القنيطرة واجبرتها على الانسحاب.

يشار إلى أن طائرات إسرائيلية استهدفت مواقع فى الأراضى السورية، أمس الأول ولاسيما الدفاعات الجوية التابعة للجيش السورى.

ورصد المرصد السورى لحقوق الإنسان خلال الأيام والأسابيع الفائتة تحليقاً مستمراً لطائرات إسرائيلية فى أجواء ريف دمشق والقلمون والقنيطرة وريف درعا الغربى.قتيل بالقنيطرة السورية في غارة لطائرة اسرائيلية بدون طيار

وفي سياق متصل، قال المحلل العسكري في القناة العبرية العاشرة ألون بن دافيد، إن "اغتيال ياسر السيد من قبل إسرائيل يعتبر بمثابة رسالة مفادها أن إسرائيل لن تسمح لإيران وحزب الله بفتح جبهة قتال ضدها انطلاقاً من هضبة الجوالان".

جاءت أقوال بن دافيد التي اوردها موقع "فلسطين اليوم" تعليقاً على ما نُشر بأن طائرة استطلاع "إسرائيلية" اغتالت أحد قادة المنظومات الدفاعية الجوية السورية ياسر السيد في القنيطرة.

وأضاف بن دافيد، أن "اغتيال السيد لا يمكن فصله عن ما حدث ليلة الجمعة الماضية بعد أن أطلقت سوريا صواريخ أرض جو نحو الطائرات الإسرائيلية، فياسر السيد تقوم إيران باستخدامه في محاولة للقيام بعمليات ضد إسرائيل في هضبة الجولان".

وأشار إلى أن "معظم الغارات الجوية الإسرائيلية في سوريا حدثت سراً وليلاً، ولكن عملية اغتيال السيد حدثت في النهار، مما يدلل على أن السيد كان يخطط لعملية ضد إسرائيل"، لافتاً إلى أن السيد ليس قائداً في المنظومات الجوية السورية كما زعمت وسائل إعلام عبرية.

وأوضح أن "ما يزعج إسرائيل هو أن بعد الهجوم الإسرائيلي ضد سوريا ليلة الجمعة، استدعي السفير الإسرائيلي في موسكو لاستيضاح أمر الغارة، فالروس لن يسكتوا عن خرق الطائرات الإسرائيلية للأجواء السورية، فهذا هو الاعتقاد لدي إسرائيل، رغم لقاء بنيامين نتنياهو والرئيس الروسي بوتين قبل أيام في موسكو".

وتابع: "إسرائيل تخشي من أن يقوم نظام الأسد بإدخال حزب الله وايران لداخل هضبة الجولان، وبذلك يكون لإيران حدود مع إسرائيل، ولكن الاتجاه الآن يدل على أن الجيران الجدد في الجانب السوري من هضبة الجولان هم إيران وحزب الله".

وكان قال قائد المنطقة الشمالية السابق في جيش الاحتلال الإسرائيلي افيف كوخافي في الجيش، عبر عن فخره بـ"إحباط إسرائيل لعمل خلايا تابعة للعدو"، حسب وصفه.

يشار إلى أن جيش الاحتلال لم يعقب على عملية اغتيال السيد ولم يعلق على الحادث.


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك