قصة المسن السعودي الذي احبط هجوم ابنه الداعشي ضد قوات الامن

منشور 16 آب / أغسطس 2018 - 03:50
وكان فواز قد تسلح بأسلحة متعددة فور خروجه من منزل أسرته،
وكان فواز قد تسلح بأسلحة متعددة فور خروجه من منزل أسرته،

يقع الفضل على احباط الهجوم الارهابي الذي كان سيقع في صفوف الاجهزة الامنية السعودية الى والد الارهابي #فواز_عبدالرحمن الحربي، الذي شك في سلوك ابنه وخروجه بشكل مريب من المنزل 

وطل الوالد على اتصال بالارهابي لتحديد موقعه فيما كان رجال الامن يتابعون الاتصالات بالتنسيق مع الوالد المرشد الى ان تم القبض عليه بعد إصابته.

ووفق موقع العربية نت الالكتروني يبلغ فواز 27 عاماً، ويعيش وسط أسرة متعلمة، وقد أكمل تعليمه الثانوي، وتنقل في العديد من الأعمال في مناطق مختلفة، ولم يستمر كثيراً".

وأشار إلى أن فواز منغلق تماماً على نفسه، وكان الاعتقاد السائد أنه ربما يكون مريضاً نفسياً ومكتئباً، ولم يكن يحضر مناسبات الأسرة أو الاجتماعات، كما لم يسبق له السفر، وهو غير متزوج، ويعيش وسط أجواء عائلية مستقرة.

 

وكشف أن عبدالرحمن الحربي، والد الإرهابي فواز، تلقى اتصالا هاتفيا، الخميس، من #أمير_القصيم يشكره على حسه الأمني، وتقديم بلاغ سريع ضد ابنه ساعد الجهات الأمنية في القبض عليه دون إصابات.

 وكان فواز قد تسلح بأسلحة متعددة فور خروجه من منزل أسرته، متبنياً الفكر الداعشي من خلال مقطع انتشر على وسائل التواصل الاجتماعي، واستهدف تنفيذ عملية إرهابية في إحدى الجهات الأمنية بالبكيرية في #السعودية.

  


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك