قصف صاروخي يستهدف قاعدة تستضيف قوات اميركية بالعراق

منشور 30 نيسان / أبريل 2022 - 07:55
ارشيف

اعلن التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة لقتال تنظيم داعش في العراق في بيان إن صاروخا سقط السبت، خارج قاعدة عين الأسد الجوية التي تستضيف قوات أميركية غربي بغداد، فيما تحدثت مصادر عراقية عن قصف بصاروخين.

وقال البيان الذي اوردته وكالة الأنباء العراقية، ان الصاروخ سقط على بعد 4 كيلومترات خارج منطقة القاعدة.

ومن جهته، قال قائممقام قضاء هيت مهند زبار إن "صاروخين انطلقا من الحي الصناعي في مدينة هيت لاستهداف قاعدة عين الأسد، وقد تم إسقاطهما من قبل منظومة الدفاع الجوي في القاعدة في المحيط الخارجي دون تسجيل أي خسائر".

وأضاف لقناة الحرة أن "القوات الأمنية طوقت منطقة إطلاق الصواريخ وفتحت تحقيقا في الحادث لمعرفة كيفية دخولها وإطلاقها".

وكان التحالف الدولي أعلن في الثامن هذا الشهر أن أنظمة الدفاع الجوي الأميركية أسقطت طائرة مسيرة مفخخة استهدفت قاعدة عين الأسد.

وقال التحالف في بيان إن الطائرة أسقطت ليلا عند دخولها قاعدة عين الأسد الجوية غرب العراق، مضيفا أنه "لم يتم الإبلاغ عن أي إصابات أو أضرار". 

وفي الأشهر الأخيرة، استهدفت عشرات الهجمات بصواريخ وطائرات مسيرة القوات والمصالح الأميركية في العراق.

ولا تُعلن أي جهة مسؤوليتها عن هذه الهجمات، لكن الولايات المتحدة تنسبها باستمرار إلى فصائل عراقية موالية لإيران.

وأعلن العراق في 9 ديسمبر 2021 "انتهاء المهمة القتالية" للتحالف الدولي الذي أبقى عناصر على الأراضي العراقية لمواصلة دوره التدريبي والاستشاري.

ويتمركز حاليا نحو 2500 عسكري أميركي وألف عسكري من الدول الأعضاء في التحالف في ثلاث قواعد تسيطر عليها القوات العراقية، بينها قاعدة عين الأسد.

وتؤدي هذه القوات الأجنبية أدوارا استشارية وتدريبية منذ أكثر من عام، بعد مساعدة القوات العراقية على هزم تنظيم الدولة الإسلامية. 


© 2000 - 2022 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك