قطر تستنكر تصريحات قرداحي.. والسعودية: حزب الله أصل الأزمة

منشور 30 تشرين الأوّل / أكتوبر 2021 - 05:32
وزير الخارجية السعودي الأمير فيصل بن فرحان
وزير الخارجية السعودي الأمير فيصل بن فرحان

نددت قطر السبت، بشدة السبت، بتصريحات وزير الاعلام اللبناني جورج قرداحي بخصوص دور السعودية في حرب اليمن، معتبرة انها تعبر عن موقف "غير مسؤول"، فيما قالت الرياض ان هيمنة حزب الله هي ما قادت الى الأزمة مع لبنان.

وقال بيان لوزارة الخارجية القطرية "نعرب عن استيائنا الشديد واستنكارنا للتصريحات الأخيرة الصادرة عن وزير الإعلام اللبناني".

وأضاف أن "موقف وزير الإعلام اللبناني الجديد غير مسؤول تجاه بلده وتجاه القضايا العربية على حد سواء".

ودعا البيان القطري الحكومة اللبنانية "لاتخاذ الإجراءات اللازمة لتهدئة الأوضاع ولرأب الصدع بين الأشقاء".

وفي التصريحات التي أدلى بها في الخامس من أغسطس، وصف قرداحي الحرب بأنها عبثية، وقال إن اليمن يتعرض لعدوان وإن الحوثيين المتحالفين مع إيران يدافعون عن أنفسهم.

واتخذت العديد من دول الخليج اتخذت إجراءات بحق لبنان لما اعتبرته "إساءة" و"تحيزا" بحق السعودية والإمارات، بعد التصريحات الصادرة عن قرداحي بشأن الأزمة اليمنية.

فقد أعلنت الإمارات السبت، سحب دبلوماسييها من لبنان "تضامنا مع السعودية" ملتحقة في ذلك بالكويت والبحرين التي اتخذت إجراءات مماثلة.

هيمنة حزب الله

وقال وزير الخارجية السعودي الأمير فيصل بن فرحان السبت، أن "الأزمة مع لبنان تعود أصولها إلى هيمنة حزب الله"، مضيفا ان "المملكة ليس لها رأي في ما إذا كانت الحكومة اللبنانية يجب أن تبقى أو ترحل".

وأعلنت السعودية الجمعة، استدعاء سفيرها لدى لبنان للتشاور مع إمهال السفير اللبناني لدى المملكة 48 ساعة للمغادرة، وذلك على خلفية الأزمة مع بيروت

وشملت إجراءات السعودية سحب الدبلوماسيين وحظر جميع الواردات من لبنان، وسفر المواطنين السعوديين إلى لبنان.

والسبت أكد الرئيس اللبناني، ميشال عون، "حرصه على إقامة أفضل وأطيب العلاقات مع المملكة العربية السعودية الشقيقة، ومأسسة هذه العلاقات وترسيخها من خلال توقيع الاتفاقات الثنائية بين البلدين الشقيقين، بحيث لا تؤثر عليها المواقف والآراء التي تصدر عن البعض ولا تتسبب في أزمة بين البلدين لا سيما وأن مثل هذا الأمر تكرر أكثر من مرة".

وأفاد بيان صدر عن مكتب ميقاتي، الجمعة، أن رئيس الوزراء اللبناني اتصل بقرداحي وطلب منه "تقدير المصلحة الوطنية واتخاذ القرار المناسب" لإصلاح العلاقات بين لبنان والدول العربية.

وقال ميقاتي، في بيان: "نناشد الأخوة القادة العرب العمل والمساعدة على تجاوز هذه الأزمة من اجل الحفاظ على التماسك العربي في هذه الظروف الدقيقة التي تعيشها أوطاننا وشعوبنا. وإننا مستمرون في إجراء الاتصالات لمعالجة الأزمة وتداعياتها".

ويأمل ميقاتي في تحسين العلاقات مع دول الخليج العربية والتي تشهد توترا منذ سنوات بسبب النفوذ الذي تتمتع به جماعة حزب الله اللبنانية المدعومة من إيران في بيروت.

من جهته، قال قرداحي إن التصريحات كانت قبل شهر تقريبا من توليه منصبه، وإنه لن يستقيل بسبب تلك الواقعة.


© 2000 - 2021 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك