قطر: لا يمكن لأي دولة تعويض إمدادات الغاز الروسي لأوروبا

منشور 22 شباط / فبراير 2022 - 12:37
أمير قطر الشيخ تميم بن حمد
أمير قطر الشيخ تميم بن حمد

قالت قطر الثلاثاء، ان حجم إمدادات الغاز من روسيا إلى أوروبا في الوقت الحالي لا يمكن تعويضه من أي دولة.

واقر وزير الدولة القطري لشؤون الطاقة سعد الكعبي في مؤتمر صحفي عقب قمة منتدى الدول المصدرة للغاز في الدوحة، بانه "يتردد كثيرا بأن الغاز القطري يمكن أن يحل محل الغاز الروسي" عندما نتحدث عن الوضع في أوكرانيا أو في أوروبا. 

لكنه قال انه "لا يمكن لأحد استبدال روسيا في هذا الصدد"، مشيرا الى ان "30-40% من الإمدادات (إلى أوروبا) تأتي من روسيا".

وأضاف الكعبي: "لسوء الحظ ليس لدينا (قطر) حتى الآن مثل هذه الكميات من الغاز الطبيعي المسال التي توجد في العقود طويلة الأجل، وبالتالي فإن ذلك مستحيل".

وقبل ذلك أشار الوزير القطري إلى أن الدول المنتجة للغاز لا توافق على فرض عقوبات اقتصادية على أي من الدول الأعضاء بالمنتدى خارج إطار الأمم المتحدة.

وفي وقت سابق أكدت المفوضة الأوروبية للطاقة، كادري سيمسون، على ضرورة عدم الاعتماد على إمدادات الطاقة الأجنبية إلى دول الاتحاد الأوروبي. وأوضحت أن المفوضية الأوروبية تدرس سيناريوهات مختلفة لإمدادات الغاز في حالة قيام روسيا بتقييد صادراتها جزئيا أو كليا إلى أوروبا.

وتأتي المخاوف الأوروبية في وقت أكد فيه الرئيس الروسي فلاديمير بوتين أن روسيا تعتزم مواصلة الإمدادات المستمرة من الغاز، بما في ذلك الغاز الطبيعي المسال، للأسواق العالمية.

كذلك أشار الرئيس الروسي إلى أن التوسع في استخدام الغاز الطبيعي كواحد من أكثر أنواع الوقود الصديقة للبيئة أصبح شائعا للغاية خلال فترة تطور الطاقة.

وعقدت الثلاثاء، في الدوحة القمة السادسة لمنتدى الدول المصدرة للغاز، وانعقد الحدث تحت شعار "الغاز الطبيعي: رسم مستقبل الطاقة".

وتأسس "منتدى الدول المصدرة للغاز" في ديسمبر/كانون أول 2008، كمنظمة حكومية دولية مقرها الدوحة، تُعنى بوضع إطار لتبادل الخبرات والمعلومات بين الدول الأعضاء ورفع مستوى التعاون والتنسيق بينها.

ويضع المنتدى ضمن أهدافه، آلية لخلق حوار بناء بين منتجي الغاز ومستهلكيه، بغرض تحقيق الاستقرار والأمن بالنسبة للعرض، والطلب في أسواق الغاز الطبيعي على مستوى العالم.

ويضم المنتدى في عضويته 11 دولة هي، الجزائر، بوليفيا، مصر، غينيا الاستوائية، إيران، ليبيا، نيجيريا، قطر، روسيا، ترنيداد وتوباغو، فنزويلا، بينما تحمل دول أنجولا وأذربيجان والعراق وماليزيا والنرويج وبيرو والإمارات صفة عضو مراقب.

رسالة من بوتين

وفي سياق متصل،ـ تسلم أمير قطر الشيخ تميم بن حمد، الثلاثاء، رسالة خطية من الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، تتعلق بتعزيز وتطوير العلاقات الثنائية بين البلدين.

ووفق وكالة الأنباء القطرية الرسمية، "سلم الرسالة وزير الطاقة والمعادن الروسي نيكولاي شولغينوف، خلال لقاء أمير قطر في إطار انعقاد القمة السادسة لمنتدى الدول المصدرة للغاز، بالعاصمة الدوحة".

وأوضحت الوكالة أن "أمير قطر الشيخ تميم بن حمد تسلم رسالة خطية من الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، تتصل بالعلاقات الثنائية بين البلدين الصديقين وسبل دعمها وتعزيزها، والموضوعات ذات الاهتمام المشترك". دون تفاصيل أكثر.

وكان أمير قطر اكد في وقت سابق الثلاثاء، أن الحوار هو السبيل الأمثل لتحقيق التوافق وتعزيز التعاون، وحماية مصالح المنتجين والمستهلكين للغاز الطبيعي.

وقال آل ثاني "إن دولة قطر ترحب بالعمل مع الجميع ليعم الخير والأمن والاستقرار كافة شعوب العالم".


© 2000 - 2022 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك