قوات الاحتلال تحاصر الفلوجة وتقصف مكتبا للصدر في بغداد ومقتل 3 جنود في هجمات جديدة

منشور 05 نيسان / أبريل 2004 - 02:00

قصفت مروحيات اميركية طراز اباتشي مكتبا تابعا لمليشيا الزعيم الشيعي المتشدد مقتدى الصدر في حي الشعلة ببغداد ما اسفر عن مقتل 5 اشخاص. وحاصرت قوات الاحتلال الفلوجة وقتلت 7 عراقيين هناك وقطعت الطريق الى الاردن وقتل 3 جنود اميركيين في هجمات منفصلة فيما توفي رابع متأثرا بجروح اصيب بها امس. 

قصف على مكتب للصدر في بغداد 

قال مراسلو رويترز في موقع اشتباك ان قتالا جديدا اندلع بين قوات أميركية ومجموعة من الشيعة في منطقة سكنية في بغداد يوم الاثنين وقصفت طائرتان هليكوبتر من طراز اباتشي أهدافا في المنطقة. 

وقالت قناة الجزيرة ان عملية القصف استهدفت مكتبا لجماعة مقتدى الصدر في حي الشعلة في بغداد واسفر القصف عن مقتل شخصين واصابة آخرون. 

ولاحقا قالت القناة القطرية ان خمسة عراقيين على الاقل قتلوا في المكتب الذي كان يعتصم فيه عدد من محازبي الصدر. 

وتأتي عملية القصف هذه بعد مواجهات دامية شهدتها بغداد وعدة مدن عراقية اخرى بين محازبي مقتدى الصدر وقوات الاحتلال. 

وقالت مصادر طبية عراقية اليوم لوكالة رويترز ان هذه مواجهات الاحد اسفرت عن مقتل 28 عراقيا في بغداد وحدها واصابة 74 شخصا ومقتل 7 جنود اميركيين.  

واليوم الاثنين، قال الجيش الاميركي ان جنديا أميركيا ثامنا توفي متأثرا بجراحه التي أصيب بها في القتال الذي اندلع امس مع مجموعة من الشيعة في حي مدينة الصدر ببغداد. 

وفي سياق المواجهات، افاد مراسل وكالة فرانس برس ان ميليشيا مقتدى الصدر "جيش المهدي" كانت تسيطر اليوم الاثنين على اثنين من المواقع الشيعية المقدسة في النجف والكوفة.  

وكان رجال يرتدون الزي الاسود لهذه الميليشيا يتمركزون باسلحتهم في محيط ضريح الامام علي.  

كما يتواجدون في محيط ضريح في الكوفة. 

واختفت قوات حماية الاماكن المقدسة التي نشرتها قوات التحالف بشكل كامل. وفي هاتين المدينتين، تمركزت الميليشيا ايضا في محيط مبان عامة غادرتها الشرطة. وقد وقعت مواجهات عنيفة الاحد في النجف بين الشيعة والائتلاف ما ادى الى سقوط عشرين قتيلا ومئتي جريحا عراقيا. 

مقتل 7 عراقيين في الفلوجة والاحتلال يغلق المدينة 

ومن جهة اخرى، فقد افادت انباء اوردتها قناة "الجزيرة" ان ستة عراقيين على الاقل لقوا مصرعهم وجرح عدد اخر اثر مواجهات اندلعت بين القوات الاميركية والمواطنين في المدينة التي شهدت الاسبوع الماضي مقتل 4 متعهدي حماية اميركيين تم التمثيل بجثثهم. 

من ناحيتها قالت هيئة الاذاعة البريطانية ان مسلحين قاموا اليوم باطلاق النار على مراكز للشرطة 

ومقرات لقوات الاحتلال في مدينة الفلوجة مما ادى الى مقتل سبعة عراقيين واصابة15 اخرين بجروح دون ان تشير الى خسائر الاحتلال 

وذكرت الأنباء الواردة من الفلوجة أن قوات أميركية كبيرة تحاصر المدينة وتمنع الخروج منها أو الدخول إليها.  

ويأتي هذا التطور في أعقاب التهديدات التي أطلقتها القوات الأميركية ومطالبتها أهالي المدينة بتسليم من قاموا بالتمثيل بجثث الأميركيين الأربعة الأسبوع الماضي. 

واعلنت قوات الاحتلال اليوم الاثنين في بيان انها قطعت حركة السير على الطريق السريع الذي يربط بين بغداد والاردن بسبب نشاطات عسكرية اميركية في منطقة الفلوجة حيث قتل اربعة اميركيين الاسبوع الماضي. 

وأوضح التحالف ان "الطريقين السريعين 1 و10 من بغداد الى الاردن مغلقان لاجل غير مسمى بسبب نشاطات عسكرية". وافاد سكان من مدينة الفلوجة ان عدة اشخاص قتلوا او جرحوا صباح اليوم الاثنين في مواجهات بين قوات اميركية ومسلحين في المدينة الواقعة على بعد خمسين كيلومترا غرب بغداد. 

وأفاد مراسل وكالة فرانس برس ان القوات الاميركية سدت الطرقات المؤدية الى الفلوجة. وقد قتل اربعة مدنيين اميركيين الاسبوع الماضي في الفلوجة في كمين نصبه مسلحون وقد تم التمثيل بجثتي اثنين من القتلى لاحقا. وقد توعد الجيش الاميركي بالرد. 

ولاحقا، اعلن مشاة البحرية الاميركية (المارينز) اليوم انهم باشروا هجوما في مدينة الفلوجة. 

واوضح اللفتنانت جيمس فانزانت "هدفنا واضح: نريد القاء القبض على الاشخاص الذين نلاحقهم. لا نريد ان ندخل ونطلق النار في كل الاتجاهات". 

وقد تم تطويق المدينة السنية ولا يسمح الجنود للسيارات التي تحمل لوحات تسجيل من الفلوجة بالدخول اليها. 

واضاف الضابط في المارينز ان العملية ستتواصل عدة ايام. 

مقتل 3 جنود اميركيين 

وعلى صعيد اخر، قال الجيش الاميركي، وفقا لرويترز، ان جنديا أميركيا وأحد مشاة البحرية قتلا في هجومين منفصلين في العراق. ولم يوضح الجيش تفاصيل اخرى. 

وكان متحدث باسم الجيش الاميركي اعلن في وقت لاحق من اليوم الاثنين ان قافلة أميركية تعرضت لهجوم بقنبلة مزروعة على الطريق في مدينة الموصل بشمال العراق الاحد مما أسفر عن مقتل جندي أميركي واصابة اخر. 

وفي بغداد، ادى اطلاق قذائف "ار بي جي" على دورية اميركية غرب بغداد اليوم الى اصابة ثلاثة جنود اميركيين. 

وذكرت اذاعة لندن ان مسلحين اطلقوا عدة قذائف على دبابة اميركية مما ادى الى احتراقها واصابة ما لا يقل عن ثلاثة جنود اميركيين.--(البوابة)—(مصادر متعددة)

مواضيع ممكن أن تعجبك