قوات الاسد تفتح النار على متظاهرين و75 قتيلا الجمعة

منشور 13 تمّوز / يوليو 2012 - 05:19
دمار في كل مكان
دمار في كل مكان

اطلقت القوات النظامية النار على المتظاهرين اليوم الجمعة في دمشق ومدينة حلب، شمال سوريا، بحسب المرصد السوري لحقوق الانسان الذي اشار الى مقتل 75 شخصا في اعمال عنف في مناطق مختلفة في البلاد.

وخرج المتظاهرون الى الشوارع في "جمعة اسقاط انان، خادم سوريا وايران" في محافظات دمشق وريفها وادلب (شمال غرب) وحماة (وسط) ودير الزور (شرق) وحلب (شمال) ودرعا (جنوب).

وقال المرصد في بيان "خرجت تظاهرات بعد صلاة الجمعة من اربعة مساجد في حي المزة في مدينة دمشق، وقوات الامن فرقت احداها باطلاق الرصاص".

كما اطلقت قوات الامن الرصاص لتفريق تظاهرة خرجت في حي نهر عيشة في دمشق. واصيب ثلاثة مواطنين بجروح في اطلاق رصاص على تظاهرات في مدينة حرستا.

وكانت تظاهرات خرجت منذ الصباح في باب سريجة واحياء القدم والمزة والقابون والميدان وكفرسوسة والعسالي في العاصمة "طالبت باسقاط النظام ومحاكمة قتلة الشعب السوري ونصرة بلدة التريمسة في ريف حماة التي تعرضت لمجزرة بشعة الخميس".

وقال المرصد ان "متظاهرين غاضبين احرقوا مبنى في بلدة حجيرة الواقعة على اطراف دمشق".

كما اشار المرصد الى ان القوات النظامية اطلقت النار لتفريق متظاهرين في حيي السكري والفردوس في مدينة حلب، ما تسبب بوقوع جرحى.

في مدينة حماة، اطلقت القوات النظامية قنبلة على تظاهرة في حي الحميدية ما تسبب بوقوع اصابات.

وندد المتظاهرون ب"المجزرة" التي وقعت في التريمسة في ريف حماة الخميس وقتل فيها 150 شخصا، بحسب المرصد، العشرات منهم من المقاتلين المعارضين، وب"الموقف الدولي الصامت" ازاء استمرار العنف والقمع من النظام في سوريا.

ورفع متظاهرون في مدينة حماة لافتة كتب عليها "لم يعد لخطتك مكان يا انان، انت سبب المجازر. انت تحمي هولاكو النظام".

وانشد متظاهرون في حي السيدة زينب في دمشق وهم يصفقون "حر حر حرية، نحنا بدنا حرية. غصبا عنك يا بشار عدو الانسانية".

وقتل 25 مدنيا و24 جنديا نظاميا و26 مقاتلا معارضا الجمعة في اشتباكات وعمليات قصف واطلاق نار في مناطق مختلفة من سوريا.

وبرز الجمعة تجدد الاشتباكات في دمشق في منطقة القزاز وحي التضامن ومخيم اليرموك حيث قتل سبعة اشخاص، بينهم طفل.

كما قتل شخص جراء سقوط قذائف هاون على مدينة الضمير في ريف دمشق.

وذكر الاعلام الرسمي السوري ان عبوة ناسفة انفجرت بعد الظهر في سيارة على الطريق الرئيسي لحي المزة في وسط العاصمة السورية اسفرت عن اضرار مادية.

واشارت الى ان "مجموعة ارهابية مسلحة" قامت بتفجير السيارة عبر الصاق عبوة ناسفة فيها.

وبين قتلى اليوم عشرون في قصف وعمليات عسكرية في قرية الرامي وقرى مجاورة في محافظة ادلب، هم 15 مقاتلا وخمسة مدنيين، بالاضافة الى عشرات الجرحى، بحسب المرصد السوري.

في محافظة حمص، قتل طفل في الحادية عشرة اثر سقوط قذيفة على منزله في بلدة تلدهب في منطقة الحولة، ومواطن وثلاثة مقاتلين في احياء في مدينة حمص التي تتعرض للقصف ومحاولات الاقتحام من القوات النظامية منذ اكثر من 35 يوما، وومواطن برصاص قناص في بلدة القصير.

في مدينة حماة، قتلت طفلة برصاص قناص في حي الحميدية.

في محافظة اللاذقية (غرب)، قتل مواطن جراء القصف العنيف الذي تعرضت له بلدة دورين.

في محافظة درعا، قتل مواطن بعد منتصف ليل الخميس الجمعة في اشتباكات وقصف من القوات النظامية على بلدة داعل، ومقاتل معارض في اشتباكات في بلدة بصرى الشام، ومواطن جراء القصف على مخيم النازحين في مدينة درعا.

في مدينة دير الزور، قتل مواطن في استهداف سيارته برصاص قناص قرب حي الحويقة.

في محافظة حلب، قتل مقاتلان معارضان في اشتباكات مع القوات النظامية على اطراف بلدة اعزاز، وثلاثة مواطنين في اطلاق رصاص في حي السكري في المدينة، مواطن في بلدة عندان جراء إصابته برصاص مسلحين مجهولين.

وافاد المرصد عن مقتل خمسة جنود منشقين و24 عنصرا من القوات النظامية في اشتباكات في محافظات حلب وحمص ودرعا وادلب وحماة ودير الزور.

وارتفعت حصيلة القتلى الذين سقطوا الخميس في اعمال عنف في سوريا، بحسب المرصد السوري الى 250، غالبيتهم في التريمسة في محافظة حماة.


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك