قوات الامن السعودية تقتل متشددين يعتقد وجود العوفي احدهما

منشور 21 تمّوز / يوليو 2004 - 02:00

قتلت قوات الامن السعودية اثنين من المسلحين يعتقد ان احدهم صالح العوفي زعيم تنظيم القاعدة في البلاد وذلك في ساعة متاخرة من ليلة الثلاثاء. 

وقالت التقارير ان القوات الامنية قتلت متشددين اثنين مشتبه بهما وجرحت ثلاثة آخرين في تراشق كثيف بالنيران في في حي الملك فهد شمالي الرياض في العاصمة الرياض  

وقالت وكالة الأنباء السعودية أيضا إن قوات الامن اعتقلت زوجة صالح العوفي وأطفاله  

الثلاثة في العملية نفسها. ويعتقد أن العوفي هو قائد جماعة القاعدة لأسامة بن لادن في  

السعودية حيث خلف عبدالعزيز المقرن الذي قتل على ايدي الاجهزة الامنية الشهر الماضي. 

واسمه موجود على قائمة الـ 26 المطلوبين للاجهزة الامنية. 

وقالت الوكالة السعودية إن الجرحى الثلاثة المشتبه بهم اعتقلوا لكنها لم تذكر هويتهم أو  

هوية الرجلين اللذين قتلا في الاشتباك. وأضافت قولها إن ثلاثة من الشرطة أصيبوا بجراح  

خفيفة. 

ونقلت وكالة الأنباء السعودية عن المصدر الأمني قوله إن قوات الأمن اشتبهت في أحد المواقع التي يستخدمها المسلحون داخل أحد الأحياء السكنية المكتظة في مدينة الرياض, موضحا أن قوات الأمن فوجئت بإطلاق نار كثيف من أسلحة متنوعة بما في ذلك القنابل وقذائف RPG, أثناء التحقق من الموقع. 

وأوضح أن الشرطة ردت على النار بالمثل ونتج عن ذلك مقتل اثنين من المسلحين وإصابة ثلاثة آخرين اعتقلوا على الفور. وقال المصدر إن مجموعة أخرى من المسلحين حاولت إشغال قوات الأمن عن زملائهم المحاصرين فتصدت لهم قوات الأمن وتبادلت معهم إطلاق النار ولاذوا بالفرار ولاتزال الشرطة تطاردهم. 

وقال المصدر انه تم ضبط كمية من الأسلحة والمتفجرات والوثائق المتنوعة. وأن قوات الأمن حظرت تحرك عائلة زعيم تنظيم القاعدة الجديد في الجزيرة العربية صالح محمد العوفي المكونة من زوجته وثلاثة أطفال. 

--(البوابة)—(مصادر متعددة) 

 


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك