قوات الحكومة الليبية تتقدم باتجاه المعقل الأخير لداعش شمالي سرت

منشور 29 آب / أغسطس 2016 - 10:53
ارشيف
ارشيف

بعد توقف استمر ساعات، تجدد القتال صباح الإثنين، بين القوات التابعة لحكومة الوفاق، وتنظيم “الدولة الاسلامية”، في الأجزاء الأخيرة من شمال مدينة سرت شمال وسط ليبيا، وسط تقدم سريع للقوات الحكومية.

وقال محمد الغصري، المتحدث باسم عملية “البنيان المرصوص”، إن “القوات تقدمت بشكل سريع باتجاه المعقل الفعلي الأخير لداعش المتمثل في عمارات الجيزة البحرية (الواقعة داخل الحي الأول)”.

وأضاف “داعش تتواجد حالياً فقط في الجيزة البحرية والقاطع الشمالي للحي الأول، وتحديداً مبنى المصرف المركزي ومدرسة ابن خلدون، فيما تمت السيطرة على مبنى الضمان الاجتماعي، والجامع الكبير، ومربع الكرارمة في الحي الثالث، التي انحسب منها داعش، ولم يتبق سوى مربع الشرارفة المتاخم للجيزة البحرية شمالاً”.

وأضاف “قواتنا استطاعت الالتفاف على مقاتلي “الدولة”، وسيطرت على طريق عميش الفاصل بين مباني المصرف المركزي ومدرسة ابن خلدون وعمارات الجيزة، مما يعني محاصرة فلول التنظيم داخلها، في وقت بدأت فيه المدفعية بقصف عمارات الجيزة بالتوازي مع قصف جوي للطيران الأمريكي على العمارات”.

وحول آخر تطورات المعارك، أفاد الغصري “لم يتبق لداعش حالياً إلا مربع الشرارفة في الحي الثالث، ومبنى المصرف المركزي وابن خلدون في الحي الأول، إضافة لعمارات الجيزة فقط، وهم محاصرون في هذه المنطقة التي لا تزيد عن 2 كم مربع فقط”.

وقال “قواتنا لا زالت تواصل قصف المنطقة بالمدفعية ومن الجو أيضا، إضافة لمشاركة سلاح البحرية القريب من حي الجيزة”، لافتاً الى أن المعركة لن تطول أكثر من يوم.

وانطلقت عملية “البنيان المرصوص” في مايو/أيار الماضي، بهدف إنهاء سيطرة “الدولة”، على سرت، عبر ثلاث محاور هي (أجدابيا – سرت) و(الجفرة – سرت) و(مصراتة – سرت)، وتمكنت القوات من محاصرة التنظيم في مساحة ضيقة، وتكبيده خسائر فادحة في الآليات والأفراد.

وخلال الأيام الماضية، حققت قوات العملية تقدماً كبيراً في المدينة، باستعادتها أكثر من مقر أبرزها مجمع قاعات “واغادوغو” الحكومي، الواقع في قلب المدينة، وكان مقر قيادة تنظيم “الدولة” فيها، إلى جانب تحرير مستشفى “ابن سينا” القريب من المجمع ومصرف متاخم له.


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك