قوات باكستانية تقتل أربعة متشددين في وزيرستان

منشور 07 أيلول / سبتمبر 2007 - 10:50
قال مسؤولو استخبارات ان مروحية للجيش الباكستاني هاجمت مركبة تقل اشخاصا يشتبه بانهم نشطاء على صلة بتنظيم القاعدة في منطقة شمال وزيرستان على الحدود مع افغانستان يوم الخميس فقتلت اربعة منهم.

وقتل اثنان من المارة ايضا في الهجوم قرب بلدة مير على التي يعرف عنها انها ملاذ امن للمتشددين ومنهم عرب ومواطنون من اسيا الوسطى.

ولم يمكن على الفور محادثة متحدثين باسم الجيش لسؤالهم التعقيب.

وقد اشتد العنف في باكستان ولاسيما في حزامها القبلي الشمالي الغربي على الحدود مع افغانستان بعد ان انهار اتفاق سلام مع المتشددين وحملة للجيش على مسجد موال لطالبان في العاصمة اسلام اباد في يوليو تموز.

ويوم الثلاثاء نفذ مفجران انتحاريان يشتبه بان لهما صلة بوزيرستان تفجيرات قرب مقر قيادة الجيش الباكستاني في مدينة روالبندي فقتلوا 25 شخصا كثير منهم من موظفي وكالة الاستخبارات الرئيسية في البلاد.

وجاء هجوم المروحية يوم الخميس في حين عقد مجلس من أعيان القبائل محادثات مع المتشددين في جنوب وزيرستان المجاورة لضمان الافراج عن نحو 240 جنديا احتجزوا رهائن الاسبوع الماضي.

واطلق المتشددون الذين يطالبون بانسحاب القوات من المنطقة عن ستة منهم يوم الاربعاء.

وكان عدد كبير من مقاتلي القاعدة وطالبان هربوا الى الحزام القبلي على الحدود مع افغانستان بعد ان اطاحت قوات امريكية وقوات المعارضة الافغانية بحكومة طالبان في افغانستان اواخر عام 2001 .

وعلى الرغم من الجهود العسكرية لباكستان لطرد المقاتلين الاجانب وعزل حلفائهم من رجال القبائل الباكستايين فان مسؤولين امريكيين يقولون ان مقاتلي القاعدة وطالبان مازال باستطاعتهم اعادة تجميع صفوفهم وتخطيط هجمات من المناطق الحدودية الباكستانية.


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك