قوات تونسية تطلق الغاز لمنع مصريين فارين من ليبيا من دخول البلاد

منشور 01 آب / أغسطس 2014 - 01:07
 أطلقت قوات حرس الحدود التونسية الجمعة أعيرة نارية في الهواء وغازات مسيلة للدموع لمنع مئات من المصريين حاولوا دخول الآراضي التونسية هربا من الفوضى في ليبيا.
 
وقال مراسل لرويترز في مسرح الأحداث “أطلق حرس الحدود التونسي الرصاص في الهواء والغاز المسيل للدموع لمنع مصريين محتجين حاولوا الدخول بالقوة للاراضي التونسية عبر بوابة رأس الجدير الحدودية مع ليبيا”.
 
وأضاف أن المئات من الاشخاص العالقين في معبر رأس الجدير الحدودي هربا من المعارك في ليبيا تظاهروا احتجاجا على طول مدة الانتظار قبل ان يحاولوا عبور البوابات الحدودية بالقوة مما دفع قوات حرس الحدود لإطلاق النار في الهواء والغاز المسيل للدموع.
 
وأكد المراسل سقوط جرحى في صفوف المحتجين.
 
وكانت وسائل اعلام قالت أمس الخميس إن شخصين قتلا بالرصاص عندما فتح حرس الحدود الليبي النار لتفريق مئات المصريين الذين كانوا يحاولون العبور إلى تونس هربا من الفوضى المتزايدة في ليبيا.
 
وطالبت تونس المصريين الراغبين في دخول أراضيها باثبات سفرهم مباشرة نحو مصر حتى لا تصبح أراضيها مناطق اقامة ولجوء ولكن نقطة عبور فقط.
 
وسمحت تونس يوم الاربعاء بعبور نحو 350 مصريا غادروا يوم الخميس نحو وطنهم عبر مطار جربة-جرجيس بجنوب البلاد لكن حرس الحدود التونسي أغلق البوابات أمس الخميس.
 
وتخشى تونس والجزائر ومصر من امتداد العنف إليها جراء الفوضى المتنامية في ليبيا بسبب الاشتباكات بين ميليشيات متناحرة ومتشددين اسلاميين وقوات مسلحة.
 
وقالت تونس يوم الاربعاء انها قد تغلق حدودها مع ليبيا اذا استمر الوضع الامني في التدهور.

مواضيع ممكن أن تعجبك