قوى 14 آذار تؤكد ضرورة حصر الرد على اي عدوان اسرائيلي بالحكومة اللبنانية

منشور 14 آذار / مارس 2010 - 01:22
اكدت قوى 14 آذار المؤلفة من تيارات واحزاب وشخصيات تمثل الاكثرية في البرلمان اللبناني اليوم الاحد ضرورة حصر الرد على اي "عدوان اسرائيلي" بالحكومة، وذلك في اصرار على رفض احتفاظ حزب الله بسلاحه بحجة مواجهة اسرائيل.

واصدرت قوى 14 آذار بيانا في ختام مؤتمر عقدته في بيروت في ذكرى تاسيسها شدد على ان "الرد على اي عدوان اسرائيلي هو مسؤولية الجيش اللبناني الذي يطلع الحكومة وفقا للاصول الدستورية على مجريات الامور، ويعود للحكومة وحدها الحق في تقدير الموقف واتخاذ الاجراءات اللازمة".

وجاء ذلك في اطار "خطة عمل" من سبع نقاط عرضها المؤتمرون "على الافرقاء اللبنانيين من اجل مناقشتها وبلورتها وتطويرها". ونصت الخطة على ان "التباين الداخلي المشروع شيء ومواجهة الاحتلال شيء آخر، من هنا فان اي عدوان اسرائيلي على اي جزء من لبنان هو عدوان على كل لبنان الذي سيواجهه يدا واحدة".

ودعت الى "اعلان جميع القوى السياسية المعنية اعلانا صريحا مقترنا بالالتزام الفعلي بان الدفاع الوطني هو مسؤولية الدولة من خلال سلطاتها الشرعية ومؤسساتها الدستورية وجيشها الوطني". كما شددت على ان يسعى لبنان "لكي لا يكون منطلقا لاشعال فتيل الانفجار اوشرارة الحرب في المنطقة انطلاقا من اراضيه تحت اي ذريعة من الذرائع"، وفي ذلك اشارة واضحة الى رفض الاكثرية اقدام حزب الله على اي عمل من شأنه ان يجر الى حرب، كما حصل في تموز(يوليو) 2006 عندما تذرعت اسرائيل بخطف حزب الله لجنديين اسرائيليين على الحدود لتشن حربا عنيفة على لبنان.

وطالبت قوى 14 آذار بـ "ادارة جدية ومسؤولة ومحددة زمنيا" للحوار الوطني حول الاستراتيجية الدفاعية، وبـ "مشاركة الجامعة العربية في وضع اسس" هذه الاستراتيجية.


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك