قيادي فلسطيني يدعو لتقديم كيان الاحتلال الى محكمة الجنايات

منشور 23 نيسان / أبريل 2018 - 04:25
اغتالت اسرائيل وفي عمل إرهابي جبان  عالم من علماء فلسطين
اغتالت اسرائيل وفي عمل إرهابي جبان عالم من علماء فلسطين

دعا عضو المجلس المركزي الفلسطيني عمران الخطيب الى تقديم زعماء كيان وعصابة الاحتلال الصهيوني الى محاكم جرائم الحرب والجنايات الدولية على خلفية اغتيال الدكتور فادي البطش في ماليزيا

وقال الخطيب في تصريح صحفي ان المهندس والعالم فادي البطش لم يكن يحمل السلاح..سو سلاح العلم والتكنولوجيا في هندسة الكترونيك.. وان هذا العمل الجبان يستهدف العلم والمعرفة بالدرجة الاولى

وفيما يلي التصريح الكامل للخطيب:

بسم الله الرحمن الرحيم
من المؤمنين رجال صدقوا ما عاهدوا الله عليهم. فمنهم من قضى نحبه ومنهم من ينتظر وما بدلوا تبديلا..صدق الله العظيم
تصريح صحفي
اغتالت اسرائيل وفي عمل إرهابي جبان  عالم من علماء فلسطين. الدكتور فادي البطش 35 عاما، ويعمل محاضر بماليزيا .
وهو في طريقه إلى صلاة الفجر.. وقد أصيبت برصاص في جسده واستشهد على الفور..
بعد تلقى رصاصة الأرهاب من عملاء الأستخبارات الأسرائيلية الموساد.. المهندس والعالم فادي البطش لم يكن يحمل السلاح..سو سلاح العلم والتكنولوجيا في هندسة الكترونيك..
ان هذا العمل الإرهابي الجبان الذي استهدف عالم من علماء فلسطين. لم يكن العمل الإرهابي الجبان الأول للجهاز المخابرات الإسرائيلي الموساد..بل هناك سلسلة من العلماء والأدباء والمفكرين والمبدعين والفنانين من الفلسطينيين والعرب. الذين قضوا على يد المخابرات الإسرائيلية الموساد..وهذا الإرهاب المنظم يأتي في سياق الحماية والغطاء من قبل الولايات المتحدة الأمريكية ألتي تقدم الغطاء والدعم بكل أشكاله للكيان الصهيوني الاستعماري الاستيطاني العنصري في فلسطين..أن غياب المجتمع الدولي عن محاسبة الكيان الصهيونى عما يرتكبها من جرائم بشكل يومي وممنهج دون رقيب أو حسيب دفع في استمرار الكيان الصهيوني في هذة الأعمال الإرهابية الجبانة.
وهذا يستدعي إن يتقدم الجانب الفلسطيني في تقديم كل الملفات التي تتعلق في العديد من الجرائم ألتي ارتكبها الكيان الصهيوني. إلى محكمة الجنايات الدولية. دون أبطاء..وفضح ما يرتكبها من جرائم أمام مجلس الأمن الدولي والامم المتحدة
حيث أصبح الأرهاب يشكل خطرا على الإنسانية والثقافية والاجتماعية في كل مكان وزمان
المجد والخلود للشهيد الدكتور فادي البطش شهيد فلسطين. وإلى كل شهداء فلسطين والأمة العربية والإسلامية..شهداء الإرهاب المنظم من الكيان الصهيوني الاستعماري الاستيطاني العنصري.


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك