قيادي في حماس ينفي بدء التفاوض مع إسرائيل بشأن “أسراها” في غزة

منشور 05 تمّوز / يوليو 2016 - 10:03
حركة المقاومة الإسلامية “حماس″
حركة المقاومة الإسلامية “حماس″

نفى مسؤول في حركة المقاومة الإسلامية “حماس″، ما تناقلته تقارير إعلامية حول بدء حركته وإسرائيل، مفاوضات غير مباشرة بشأن صفقة تبادل أسرى جديدة بينهما.

وقال موسى دودين، ملف “الأسرى والشهداء والجرحى” في حركة حماس، الثلاثاء، إن ما تناقلته صحيفة “يديعوت أحرنوت” الإسرائيلية، نقلاً عن مسؤولين إسرائيليين، حول انطلاق مفاوضات تبادل الأسرى “عار عن الصحة”.

غير أنه استدرك بالقول، ” حماس لا تعارض التفاوض مع دولة الاحتلال عبر وسطاء، لكن عليها أن تدفع ثمن الشروع في التفاوض وهو الإفراج عن المعاد اعتقالهم من الأسرى المحررين في صفقة وفاء الأحرار (صفقة شاليط) التي تمت عام 2011″.

وقبل يومين، قالت صحيفة “يديعوت أحرونوت”، في تقرير لها، إن اتصالات بدأت عبر وسطاء، لم تسمهم، لمعرفة مصير الإسرائيليين المفقودين في غزة.

وكانت الحكومة الإسرائيلية، قد أعلنت عن فقدان جثتي جنديين في قطاع غزة خلال الحرب الإسرائيلية عام 2014، لكن وزارة الدفاع عادت وصنفتهما، مؤخراً، على أنهما “مفقودان وأسيران”.

وإضافة إلى الجنديين، تتحدث إسرائيل، عن فقدان إسرائيليين اثنين أحدهما من أصل إثيوبي والآخر إسرائيلي من أصل عربي، دخلا غزة بصورة غير قانونية.

وترفض حركة “حماس″ تقديم معلومات حول الإسرائيليين المفقودين، إلا أن ذراعها العسكري كتائب عز الدين القسام، كان قد أعلن خلال الحرب الأخيرة على غزة، أن الجندي الإسرائيلي أورون شاؤول، “أسير” لديه. وتشير معطيات رسمية فلسطينية إلى وجود 7 آلاف معتقل فلسطيني في السجون الإسرائيلية.


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك