كاترينا يخلف ألف قتيل والعاصفة ريتا ترجئ عودة النازحين

منشور 20 أيلول / سبتمبر 2005 - 08:07

افادت اخر حصيلة لضحايا الاعصار كاترينا الذي ضرب جنوب الولايات المتحدة نحو الف قتيل، فيما علقت عمليات عودة السكان الى نيو اورليانز الاشد تضررا من الاعصار بسبب اقتراب العاصفة ريتا التي يمكن ان تتحول بدورها الى اعصار.

واسفر الاعصار عن 736 قتيلا في لويزيانا وحدها. واحصيت 90 جثة جديدة في نيو اورلينز وضواحيها، كما اوضحت وزارة الصحة في لويزيانا.

ولم تتغير الحصيلة الاثنين في ولايات الميسيسيبي (218 قتيلا) وفلوريدا (14) وألاباما (قتيلان).

وقد ضرب الاعصار كاترينا جنوب الولايات المتحدة في 29 آب/اغسطس وادى الى اضرار بالغة على طول الشاطئ القريب من خليج المكسيك والى انهيار السدود في نيو اورلينز (لويزيانا) التي غمرت المياه 80% من مساحتها طوال ايام.

واعلن رئيس بلدية نيو اورلينز (لويزيانا، جنوب) راي ناغين الاثنين انه علق عودة السكان الى المدينة بسبب اقتراب العاصفة الاستوائية ريتا التي يمكن ان تتحول الى اعصار. وقال ناغين في مؤتمر صحافي "اننا نعلق كل عودة الى مدينة نيو اورلينز اعتبارا من الآن".

وكانت العاصفة الاستوائية ريتا تهدد الاثنين جنوب فلوريدا وسواحل خليج المكسيك.

وقال ناغين بعد ثلاثة اسابيع على مرور الاعصار كاترينا المدمر "هناك اعصار آخر يتجه نحونا. ويمكن ان يصل الينا الخميس او السبت كحد اقصى". واضاف "لدي تقريران مختلفان: الاول يقول ان الاعصار سيضرب تكساس او غالفستون (جزيرة قبالة تكساس) والثاني يقول ان العاصفة ستتحول عن مسارها ويمكن ان تجتاز لويزيانا قرب تيريبون، ما سيعرض نيو اورلينز للخطر".

وقال ناغين "لا تزال سدودنا في وضع سيء، ومحطات سحب المياه لا تعمل بكامل طاقاتها. اذا سقطت امطار بمعدل اكثر من 228 ملم، سيكون هناك بين متر و20،1 متر من المياه في المدينة. واذا ارتفعت مياه البحر بمعدل 90 سنتم على الاقل، ستحصل فيضانات كبيرة جديدة على الضفة الشرقية".

كما اعلن ان "عملية اجلاء جديدة" ستبدأ. وقال "اطلب من الجميع في الجيرز (منطقة سكنية في جنوب شرق المدينة على الضفة الشرقية لنهر الميسيسيبي) الاستعداد للاجلاء صباح الاربعاء".

وتابع "انني اشجع الجميع على المغادرة"، متوجها الى بعض السكان الذين لا يزالون موجودين في احياء اخرى من المدينة.

وكانت عملية عودة السكان بدأت امس الاثنين بعد ثلاثة اسابيع من مرور كاترينا الذي دمر ساحل خليج المكسيك واغرق نيو اورلينز وادى الى مقتل حوالى الف قتيل في جنوب الولايات المتحدة بينهم 646 فقط في نيو اورلينز.

الا ان قائد عمليات الاغاثة الفدرالية الاميرال ثاد الن عارض هذه العودة التي سمح بها ناغين معتبرا انها مبكرة جدا.

وايد الرئيس الاميركي جورج بوش الاثنين الن معبرا عن قلقه من عودة سريعة جدا لسكان نيو اورلينز. وقال "هناك مخاوف من المحيط"، بالاضافة الى القلق الناتج عن اقتراب عاصفة "ريتا".

في هذا الوقت، في نيويورك، اقفلت اسعار النفط على ارتفاع كبير بلغ 39،4 دولارا نتيجة الخوف من العاصفة القادمة. وارتفع سعر برميل النفط "لايت سويت كرود" بمعدل 39،4 دولارا ليصل الى 67.39 دولارا ، بعد ان كان بلغ 67.50 خلال التعاملات.

وفي لندن، اقفل سعر برميل النفط برنت من بحر الشمال بارتفاع 3.80 دولارا ليصل الى 65.61 دولارا. وقال المحلل سيث كلاينمان "من الصعب تصور كيف يمكن للسوق ان يتحمل" سيناريو جديدا على طريقة كاترينا.

(البوابة)(مصادر متعددة)


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك