كبير يهود فرنسا مستاء من خطة تعدها اسرائيل لتشجيع الهجرة

منشور 14 حزيران / يونيو 2004 - 02:00

أعرب رئيس المنظمات اليهودية الفرنسية عن صدمته بشأن تقرير نشرته صحيفة اسرائيلية الاحد قال إن تل ابيب تعتزم شن حملة لاقناع يهود فرنسا بالهجرة إلى اسرائيل للهروب من معاداة السامية. 

وقال روجيه كيوكرمان إنه سيقدم احتجاجا لسفير اسرائيل في باريس على القرار المذكور الذي اتخذته الوكالة اليهودية التي تشجع الهجرة لاسرائيل لجذب اليهود الفرنسيين دون التشاور مع منظمته. 

وقالت صحيفة معاريف الاسرائيلية يوم الاحد إن الوكالة اليهودية قررت ارسال عدة مئات من الوكلاء إلى فرنسا لاقناع عشرات الالاف من اليهود الفرنسيين بالهجرة بسبب زيادة الهجمات المعادية للسامية في السنوات الاخيرة. 

وقال كيوكرمان لاذاعة اوروبا 1 "فوجئت وصدمت بهذا .لا أفهم على الاطلاق التفافهم حول المنظمات اليهودية في فرنسا.اعتزم تقديم احتجاج إلى السفير الاسرائيلي في باريس." 

وأضاف ان الجالية اليهودية الفرنسية والتي تضم 600 الف شخص وهي الاكبر في اوروبا قلقة بسبب الهجمات المناهضة للسامية ولاسيما ضد الاطفال  

"ولكن علينا ان نبقي هادئين ولا نصاب بالفزع." 

وقالت الحكومة في الاسبوع الماضي إنها سجلت 180 هجوما أو تهديدات ضد اليهود أو ممتلكاتهم من بداية هذا العام وحتى أول حزيران/ يونيو. 

وتفجرت معاداة السامية التي ينحى المسؤولون باللائمة في الأغلب فيها على شبان من الجالية الاسلامية التي يبلغ قوامها خمسة ملايين نسمة خلال السنوات القليلة الماضية مع تزيد التوترات في الشرق الاوسط . 

وتضاعفت الهجرة إلى اسرائيل إلى 2566 شخصا في عام 2002 نتيجة لذلك ولكنها تراجعت في العام الماضي. 

وأوضح المقال الذي نشر على موقع معاريف باللغة الانجليزية على الانترنت ان الوكالة الدولية ووزارة الهجرة ومكتب ارييل شارون رئيس وزراء اسرائيل اتفقت في الاسبوع الماضي على بدء الحملة وعرض أموال اضافية على اليهود الفرنسيين الذين يستجيبون لذلك. 

ونقل عن مدير الوكالة اليهودية في فرنسا قوله للصحيفة "مناخ الهجرة مناسب في فرنسا. 

"هذا العام نتوقع أكثر من ثلاثة الاف مهاجر.نعرف أعدادا أكبر وأكبر من اليهود الذين يفكرون في ترك فرنسا." 

 

وقال كيوكرمان إنه يشك في هذه الارقام التي نقلتها معاريف . 

 

ودافع عن الحكومة الفرنسية قائلا إنها اتخذت موقفا حازما ضد معادية السامية وأضاف أن ثلثي من اعتقلوا لارتكاب أعمال عنف ضد يهود أحداث. 

ودفعت موجة معاداة السامية عائلات يهودية كثيرة في الاحياء الافقر إلى اخراج ابنائها من المدارس الحكومية حيث تقول إن التلاميذ المسلمين يضربون زملاءهم اليهود ردا على قمع اسرائيل للفلسطينيين . 

مواضيع ممكن أن تعجبك