كتائب القسام تتبنى عمليتي بركان وعوفرا.. ومستعربون يختطفون 3 شبان

منشور 13 كانون الأوّل / ديسمبر 2018 - 01:30
مقاتلون من كتائب عز الدين القسام
مقاتلون من كتائب عز الدين القسام

نعت كتائب "الشهيد عز الدين القسام" أشرف نعالوة، وصالح البرغوثي، اللذين قتلا اليوم الخميس في رام الله ونابلس في عمليتين منفصلتين لقوات الجيش الإسرائيلي.

وتوعدت الكتائب بتنفيذ المزيد من العمليات ضد الجيش الإسرائيلي قائلة في بيان لها: "إن المقاومة ستظل حاضرة على امتداد خارطة الوطن، ولا يزال في جعبتنا الكثير مما يسوء العدو ويربك كل حساباته".

وأضافت: "على العدو ألا يحلم بالأمن والأمان والاستقرار في ضفتنا الباسلة، فجمر الضفة تحت الرماد سيحرق المحتل ويذيقه بأس رجالها الأحرار من حيث لا يحتسب العدو ولا يتوقع".

وشددت على أن "كل محاولات وأد المقاومة وكسر سلاحنا في الضفة ستبوء بالفشل، وستندثر كما كل المحاولات اليائسة للغزاة والمحتلين وأذيالهم على مدار التاريخ". موجهة التحية لأهالي الضفة والقدس "وكل الذين يضحون بكل شيء من أجل كرامتهم وقدسهم وأرضهم، وحيث كل الشرفاء الذين يحمون المقاومين ويوفرون لهم المأوى وكل ما يستطيعون".

واختطفت قوات خاصة إسرائيلية، اليوم الخميس، 3 فلسطينيين شمالي مدينة رام الله، وسط الضفة الغربية.

وأفادت وكالة “معا” الفلسطينية، أن مستعربين إسرائيليين اختطفوا 3 مواطنين، ظهر اليوم، بعد أن اعترضوا السيارة التي كانوا يستقلونها، في منطقة عيون الحرامية، شمالي رام الله.

وأعلن الجيش الإسرائيلي فجر اليوم الخميس، عن مقتل منفذ عملية بركان، أشرف نعالوه في مخيم عسكر الجديد شرق مدينة نابلس.

وكان الشاب نعالوه، قد نفذ عملية إطلاق نار قبل أكثر من شهرين، في المنطقة الصناعية (باركان) جنوب نابلس، أسفرت عن مقتل مستوطن ومستوطنة، وإصابة ثالثة.

وفي وقت سابق من يوم الأربعاء، قتل الشاب صالح عمر صالح البرغوثي (29 عاما) من سكان قرية كوبر غرب رام الله، برصاص قوات خاصة إسرائيلية بالقرب من بلدة سردا شمالا.


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك