كروكر يدعو لدور بعيد الامد والربيعي يتوقع خفضا كبيرا بالقوات الاميركية

منشور 12 أيلول / سبتمبر 2007 - 09:12

دعا السفير الاميركي في بغداد راين كروكر الى ان تلعب بلاده دورا بعيد الامد في العراق، فيما توقع مستشار الامن الوطني العراقي موفق الربيعي خفضا كبيرا في عديد القوات الاميركية في الاراضي العراقية بحلول نهاية العام 2008.

وقال كروكر متحدثا امام لجنة الشؤون الخارجية في مجلس الشيوخ في اليوم الثاني من عرض شهادته امام الكونغرس الى جانب قائد القوات الاميركية في العراق الجنرال ديفيد بترايوس "اعتقد انه كان لنا في الماضي تطلعات لا يمكن بكل بساطة تحقيقها".

وقال الاثنين امام مجلس النواب "اشعر بالاحباط في كل يوم امضيه في العراق لعدم احراز تقدم كاف على صعيد المبادرات التشريعية. العراقيون انفسهم يشعرون بالخيبة". وتابع محذرا "لن يكون هناك لحظة واحدة يمكننا اعلان النصر فيها" وذلك بعد اربع سنوات على ظهور الرئيس جورج بوش على حاملة طائرات تحت لافتة عملاقة كتب عليها "المهمة انجزت".

وقال كروكر ان على البرلمانيين الاميركيين الا يقوموا التقدم في العراق على اساس اهداف قريبة المدى موضحا على سبيل المثال ان مد شبكة كهربائية مناسبة تغطي كامل البلاد سيستغرق حتى العام 2016 وسيكلف 25 مليار دولار. وقال "نرى مرة جديدة ان المسألة لا تقتصر على حكومة وقيادة مترددتين او عاجزتين او تفتقران الى العزيمة".

وتابع "انها مجموعة ظروف جعلت حصول مصالحة حقيقية خلال السنة والنصف المنصرمة يتراوح ما بين الصعب جدا والمستحيل تماما" مقرا بان العراق شهد "تفككا شبه كامل" عام 2006.

وحذر من ان البديل الوحيد للنجاح في العراق هو فوضى اكبر قد تصل الى حرب اهلية او تدخل ايران او ارهابيين مرتبطين بتنظيم القاعدة ما "سيولد معاناة بشرية هائلة تتجاوز ما حصل حتى الان".

وقال ان الولايات المتحدة "دفعت الكثير من الدماء والاموال" في العراق داعيا الى عدم الاعتقاد بان "الفصل شارف على نهايته والقصة على خواتيمها وسننصرف جميعا الى امور اخرى". وختم "العراق سيبقى موجودا دائما".

خفض كبير

وفي بغداد، اعلن مستشار الامن الوطني العراقي موفق الربيعي الاربعاء ان بلاده تتوقع ان يخفض عديد القوات الاميركية المنتشرة في العراق الى مئة الف بحلول نهاية العام 2008.

وقال الربيعي للصحافيين "نأمل ان يصل عديد القوات الاميركية المنتشرة في العراق في منتصف العام المقبل الى المعدل الذي كانت عليه ما قبل انطلاق استراتيجية زيادة العديد في شباط/فبراير الماضي وهو 130 الف جندي". واوضح "وبحلول نهاية العام المقبل يفترض ان يصل العدد الى مئة الف". وقال "ان ذلك يعتمد على الظروف التي تمر بها البلاد ويعتمد على حجم التهديد الامني الداخلي والاقليمي".

وكان البيت الابيض اعلن الثلاثاء ان الرئيس جورج بوش سيكشف عن نواياه حيال احتمال تقليص عدد العسكريين الاميركيين في العراق بسحب نحو 30 الف جندي مطلع تموز/يوليو المقبل بعد يومين من تقييم قائد القوات الاميركية في العراق الجنرال ديفيد بترايوس والسفير راين كروكر امام الكونغرس.

واكد الربيعي في المؤتمر الصحافي ان أي انسحاب سريع قد يضر بالوضع الامني في العراق.

واعتبرت ايران الاربعاء ان تقرير المسؤولين الاميركيين حول العراق لن ينقذ الولايات المتحدة من "المستنقع العراقي" ونفت الاتهامات بتقديم مساعدة للمسلحين.

واشاد الربيعي اليوم الاربعاء ب طهران واعتبرها "دولة مهمة". وقال "نعتقد ان ايران تستطيع المساعدة في استقرار الاوضاع في العراق. ويمكن ان تساعد في دعم الحكومة العراقية اكثر".


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك