كلينتون : صدام لم يكن يمثل سوى تهديد من الدرجة الخامسة

منشور 06 آب / أغسطس 2004 - 02:00

وجه الرئيس الاميركي السابق بيل كلينتون انتقادا لاذعا لخليفته في البيت الابيض الرئيس جورج بوش من دون ان يسميه، متهما اياه باضعاف الحرب على الارهاب من خلال التركيز على الاطاحة بصدام حسين الذي لم يكن يمثل حسب رايه سوى "تهديد من الدرجة الخامسة" للولايات المتحدة.  

وقال كلينتون الذي يقوم بزيارة لكندا من اجل الترويج لكتابه الاخير "حياتي" الذي يروي سيرة حياته، ان الحرب على العراق افقدت الحرب ضد القاعدة موارد حيوية.  

واخذ على بوش في مقابلة مع محطة التلفزيون الكندية (سي بي سي) عدم تخصيصه ما يكفي من الرجال والمال لاعتقال اسامة بن لادن وتدمير مخابىء القاعدة وطالبان على طول الحدود الباكستانية الافغانية.  

وتساءل كلينتون في هذه المقابلة "لماذا كلفنا الباكستانيين امر التصدي لمن يمثل التهديد الاقوى لامن الولايات المتحدة والاكتفاء بدور اميركي مساعد لها، في حين وضعنا كل مواردنا العسكرية في العراق الذي لم يكن يمثل في اسوأ الحالات سوى تهديد من الدرجة الخامسة؟".  

واضاف "كيف توصلنا الى وضع يكون لنا فيه 130 الف رجل في العراق و15 الفا فقط في افغانستان؟".  

واوضح كلينتون انه كان يتوجب على بوش بدلا من محاربة نظام صدام حسين التركيز بالمقابل على تهديدات اخرى اكثر اهمية بالنسبة للولايات المتحدة مثل الصراع في الشرق الاوسط والتوتر بين باكستان والهند وكوريا الشمالية.  

وتساءل كلينتون حول صوابية الخيار الاستراتيجي "باخذ كل هذه الالتزامات في العراق ثم جعل امن بلادنا بحكم الامر الواقع بايدي الباكستانيين بما يتعلق ببن لادن والقاعدة لان هذا هو ما حصل بالفعل".  

وقال كلينتون ايضا انه لو كان رئيس البلاد خلال الاشهر القليلة التي سبقت الحرب على العراق لكان صدق المفتش السابق للامم المتحدة هانس بليكس لو قال له ان صدام حسين لا يملك اسلحة دمار شامل، رغم المعلومات الاميركية التي كانت تؤكد العكس.  

وتابع ان "المسالة ليست الاخذ بكلامه (بليكس) بدلا من كلام اجهزة الاستخبارات الاميركية بل لان المعلومات (التي قدمتها اجهزة الاستخبارات) كانت فعلا غامضة ازاء هذه النقطة 

--(البوابة)—(مصادر متعددة) 


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك