كلينتون وترامب يتبادلان الاتهامات ويقاطعان بعضهما في المناظرة

منشور 27 أيلول / سبتمبر 2016 - 05:01
ملايين الأمريكيين تابعوا المناظرة الأولى بين ترمب وكلينتون - ا ف ب
ملايين الأمريكيين تابعوا المناظرة الأولى بين ترمب وكلينتون - ا ف ب

اختلف المرشحان بانتخابات الرئاسة الأمريكية، الديمقراطية هيلاري كلينتون، والجمهوري دونالد ترامب، بشأن الاقتصاد، وهاجم كل منهما السياسة الخارجية للآخر، كما قاطعا بعضهما مرارا في تراشق محتدم بأول مناظرة رئاسية أمريكية يوم الاثنين.

وبعد أن تصافحا وابتسما في البداية، شرع المتنافسان في الهجوم؛ حيث انتقدت كلينتون سياسات ترامب الضريبية، في حين اتهم ترامب وزيرة الخارجية السابقة بأنها "تتحدث ولا تعمل".

واتهم كل منهما الآخر بالتشويه والافتراء، وحثا المشاهدين على مطالعة مواقعهما الإلكترونية؛ لتحري الحقائق. ونادته هي باسم ترامب، بينما ناداها هو الوزيرة كلينتون.

وقالت كلينتون، أول امرأة تفوز بترشيح حزب أمريكي كبير للرئاسة: "لدي شعور بأنني سألام على كل شيء."

ورد ترامب بحسم: "لم لا؟"

ومع بدء المناظرة، طرح المرشحان وجهات نظر متباينة بشأن الاقتصاد الأمريكي.

وانتقد ترامب -قطب العقارات والنجم السابق لتلفزيون الواقع الذي لم يتقلد قط منصبا منتخبا- كلينتون؛ بسبب سياساتها التجارية، وقال إنها ستوافق على اتفاق تجاري مثير للجدل مع الدول الآسيوية، رغم معارضتها له وهي مرشحة.

وقال: "كنت مؤيدا لها بشكل كامل.. ثم سمعتْ ما كنتُ أقوله.. وكم هي سيئة.. وقلت: "حسنا لا يمكن أن أكسب هذه المناظرة، لكنك تعلمين أنك إذا فزت فسوف توافقين عليها."

ورفضت كلينتون الانتقادات.

وقالت: "حسنا ترامب. أعلم أنك تعيش في واقعك الخاص.. لكن هذه ليست الحقائق."

وارتدت كلينتون (68 عاما) سترة حمراء اللون، بينما ارتدى ترامب (70 عاما) سترة سوداء وربطة عنق زرقاء، في المناظرة التي قد تغير مسار السباق المحتدم نحو البيت الأبيض.

البريد الالكتروني والتصريح الضريبي

تطرق المرشحان إلى قضيتي البريد الالكتروني الخاص الذي استخدمته المرشحة الديمقراطية هيلاري كلينتون لدى توليها وزارة الخارجية وتمنع الملياردير عن نشر تصريحه الضريبي.

وقال ترامب "سأنشر تصريحي الضريبي، خلافا لرأي المحامي، حالما تنشر الرسائل الالكترونية الـ 33 الفا التي محتها"، في حين ردت عليه كلينتون بالقول إن منافسها يتهرب من نشر تصريحه الضريبي "لأن لديه ما يخفيه".

مكان ولادة اوباما

اتهمت المرشحة الديمقراطية هيلاري كلينتون خصمها الجمهوري دونالد ترامب بأنه بنى مسيرته السياسية على "كذبة عنصرية" عندما شكك بمكان ولادة الرئيس باراك أوباما وبحقه تاليا في تولي الرئاسة.

وقالت كلينتون إن خصمها الذي تراجع مؤخرا عن تشكيكه بمكان ولادة أوباما بإقراره أن اول رئيس أمريكي أسود ولد فعلا في الولايات المتحدة "لا يمكنه الإفلات بهذه السهولة" من هذه "الكذبة"، مشددة على أن ترامب " بدأ بالفعل مسيرته السياسية بناء على هذه الكذبة العنصرية القائلة إن أول رئيس أسود لبلادنا لم يكن مواطنا أمريكيا".

ترامب: كلينتون تسببت بـ"فوضى عارمة" في الشرق الأوسط

اتهم المرشح الجمهوري دونالد ترامب منافسته الديمقراطية هيلاري كلينتون بأنها تسببت خلال توليها وزارة الخارجية بـ"فوضى عارمة" في الشرق الأوسط.

وقال ترامب خلال المناظرة النارية "إنظري إلى الشرق الأوسط، إنه في حالة فوضى عارمة، وهذا أمر حصل إلى حد بعيد في ظل إدارتك".وذلك في معرض حديثه عن نشأة تنظيم "الدولة الإسلامية" وصعوده في المنطقة والعالم.

وأضاف "تتحدثين عن تنظيم الدولة الإسلامية ولكنك كنت هناك وكنت وزيرة للخارجية في وقت كان فيه التنظيم لا يزال في بداياته. اليوم هو موجود في أكثر من 30 بلدا وأنت سوف توقفينه؟ لا أعتقد ذلك".

وأعلن دونالد ترامب أن الولايات المتحدة لا يمكنها أن تكون "شرطي العالم" ولا أن تحمي كل حلفائها إذا لم تتقاض ثمن ذلك.

وقال الملياردير المثير للجدل "أريد فعلا أن أساعد كل حلفائنا ولكننا نخسر مليارات ومليارات الدولارات. لا يمكننا أن نكون شرطيي العالم، لا يمكننا أن نحمي الدول في سائر أنحاء العالم حين لا تدفع لنا ما ينبغي".

مواضيع ممكن أن تعجبك