كندا تطرد دبلوماسياً سودانياً

منشور 30 آب / أغسطس 2007 - 05:25
أعلن وزير الخارجية الكندي ماكسيم بيرنييه أمس عن ان أوتاوا قررت طرد دبلوماسي سوداني رداً على «الطرد غير المبرر» للقائمة بالأعمال الكندية في السودان الأسبوع الماضي.

وقال الوزير في بيان ان «القرار الذي يدخل حيز التطبيق اعتباراً من أول سبتمبر 2007 تم إبلاغه إلى سفير السودان في أوتاوا»، من دون ان يكشف اسم الدبلوماسي أو صفته.

وأعلنت الخرطوم الخميس الفائت طرد القائمة بالأعمال الكندية نوالا لولور متهمة إياها «بالتدخل» في الشؤون الداخلية.

وفي خبر لاحق قالت وكالة الانباء السودانية ان الخرطوم واوتاوا اتفقتا علي عدم تصعيد المواقف بين البلدين بعد تبادل ابعاد الدبلوماسيين. وقالت الوكالة ان كندا سلمت السكرتير الاول بالسفارة السودانية بكندا مودة عمر التوم خطابا بابعادها في خطوة جاءت في اطار التعامل بالمثل حسب الاعراف الدبلوماسية وذلك ردا علي ابعاد القائمة بالاعمال الكندية بالخرطوم خلال الاسبوع الحالي لتجاوزها الاعراف الدبلوماسية بمخاطبة جهاز الامن والمخابرات السوداني دون اخطار وزارة الخارجية السودانية.

واضافت الوكالة انه بعد هذه الخطوة من جانب كندا فان الجانبين اتفقا علي عدم التصعيد والاكتفاء بالخطوات التي تمت حتي الان وذلك في اشارة واضحة لرغبة البلدين في تجاوز هذه المعاملة والابقاء علي علاقاتهما الثنائية دون تاثير


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك