كوريا الشمالية: واشنطن وسيول تفتقران إلى "الإرادة السياسية"

منشور 06 آب / أغسطس 2019 - 01:47
كيم جونغ أون رئيس كوريا الشمالية
كيم جونغ أون رئيس كوريا الشمالية

اعتبرت كوريا الشماليّة الثلاثاء أنّ المناورات العسكريّة المشتركة بين الولايات المتحدة وكوريا الجنوبيّة “انتهاكٌ صارخ” لجهود السّلام في شبه الجزيرة الكورية وأنّها دليل إلى افتقار البلدين “للإرادة السياسيّة” لتحسين العلاقات.

ونقلت وكالة الأنباء الرسميّة الكوريّة الشماليّة الثلاثاء هذه التصريحات التي أدلى بها متحدّث باسم وزارة الخارجيّة في كوريا الشماليّة، في الوقت الذي أطلقت فيه بيونغ يانغ “مقذوفين غير محدَّدين” بحسب ما نقلت وكالة “يونهاب” الكورية الجنوبية عن رئاسة الأركان المشتركة للجيش الكوري الجنوبي.

وقال المتحدث باسم الخارجية الكورية الشمالية “رغم تحذيراتنا المتكررة، بدأت الولايات المتحدة وسلطات كوريا الجنوبية التدريبات العسكرية المشتركة التي تستهدف جمهورية كوريا الديمقراطية الشعبية”.

وأضاف “هذا إنكارٌ لا لبس فيه وانتهاك صارخ للبيان المشترك بين جمهوريّة كوريا الديموقراطية الشعبية والولايات المتحدة (العائد الى) 12 حزيران/يونيو، ولإعلان بانمونجوم، وللإعلان المشترك في بيونغ يانغ في أيلول/سبتمبر، وكلّها اتّفاقات لإقامة علاقات جديدة بين جمهوريّة كوريا الديموقراطية الشعبية والولايات المتحدة وبناء نظام سلام دائم ومستقر في شبه الجزيرة الكورية” (أ ف ب)

مواضيع ممكن أن تعجبك