كيري يؤيد بقاء القوات الاميركية والبنتاغون يعلن مقتل 885 جنديا في العراق منذ بداية الحرب

منشور 16 تمّوز / يوليو 2004 - 02:00

اعلن المرشح الديمقراطي للرئاسة الاميركية جون كيري ان يؤيد بقاء القوات الاميركية في العراق الى حين استقرار الاوضاع. في حين اعلنت وزارة الدفاع ان عدد قتلى قواتها في العراق بلغ 885 جنديا منذ اندلاع الحرب. 

اعلن المرشح الديموقراطي الى الرئاسة الاميركية جون كيري اليوم الجمعة انه لا يفكر في سحب القوات الاميركية من العراق في حال انتخابه رئيسا، الا في حال استقرار البلاد. وقال كيري لصحيفة وول ستريت جورنال انه، في حال انتخابه، سيجري تقييما لمستوى الاستقرار في العراق، واحتمالات استمرارية هذا الاستقرار وقدرة القوى الامنية العراقية على الدفاع عن بلادها. واضاف ساواجه ما يحتاجه العالم، في حال تبين ان كل هذه العوامل ايجابية، محددا هذه الحاجة، بعدم فشل الدولة العراقية. وتابع اذا لم اتمكن في نهاية ولايتي الاولى من تخفيض عدد جنودنا في العراق، فساعتبر ذلك بمثابة فشل لسياستي الدبلوماسية.  

ولم يدع كيري علنا الى انسحاب الجنود الاميركيين البالغ عددهم 140 الفا من العراق. وقال، من دون ان يعطي ارقاما محددة، ان الامر الاساسي في هذه المرحلة يكمن في التوصل الى حالة مستقرة تتقدم نحو الديموقراطية، وان يكون الامن كافيا بشكل يمكن الحكومة من تدبر الامور وحدها.  

وسيعلن مؤتمر الحزب الديموقراطي الذي ينعقد بين 26 و29 تموز/يوليو في بوسطن، رسميا اختيار كيري مرشحا للحزب الى الانتخابات الرئاسية. ويدعو كيري الى التزام اكبر للاسرة الدولية في العراق. من جهة ثانية، تحدث كيري عن احتمال اقدام الرئيس الاميركي جورج بوش على خفض عدد الجنود الاميركيين في العراق قبل الانتخابات المقررة في الثاني من تشرين الثاني/نوفمبر، مؤكدا انه سمع اشخاصا عديدين يقولون ذلك. ورفضت متحدثة باسم البيت الابيض، ردا على سؤال للصحيفة هذه الفرضية.  

وقالت المتحدثة سوزي دوفرانسي ان تحديد عديد القوات في العراق يتم بناء على ما يعتبره القادة على الارض ضروريا من اجل اتمام مهمتهم. واضافت لا يدخل اي عامل آخر في الاعتبار.  

من ناحية اخرى، اعلنت وزارة الدفاع الاميركية ان عدد القتلى الاميركيين فى العراق وصل الى 885 قتيلا منذ اندلاع الحرب وحتى غاية 15 تموز/يوليو الحالى. وقالت الوزارة فى بيان رسمى ان 652 من القتلى قتلوا فى عمليات عسكرية فى حين قتل 232 بعمليات غير عسكرية.  

واوضح البيان انه منذ اعلان الرئيس جورج بوش انتهاء الحرب رسميا فى الاول من مايو 2003 قتل 747 جنديا فى العراق من بينهم 544 قتلوا بعمليات عسكرية و203 بعمليات غير عسكرية. وحسب ما جاء في البيان فقد قتل فى العراق 59 جنديا بريطانيا و18 جنديا اسبانيا و8 جنود بلغار و8 بولانديين و6 اوكرانيين و4 من سلوفاكيا و3 من تايلاند و2 من الدانمارك وواحد من كل من السلفادور واستونيا والمجر ولفتانيا وهولندا. –(البوابة)—(مصادر متعددة)

مواضيع ممكن أن تعجبك