كيري يتقدم على بوش في استطلاعات الراي

منشور 01 نيسان / أبريل 2004 - 02:00

افاد استطلاع للراي نشر في صحيفة "لوس انجليس تايمز" قبل سبعة اشهر من الانتخابات الرئاسية الاميركية في تشرين الثاني/نوفمبر المقبل، ان المرشح الديموقراطي جون كيري متقدم قليلا على منافسه الجمهوري الرئيس جورج بوش. 

وجاء في الاستطلاع ان كيري سيخرج منتصرا ايضا اذا شارك المرشح المستقل رالف نادر في الانتخابات، وسيحقق 47 في المئة مقابل 44 في المئة لبوش و4 في المئة لنادر. 

وشمل الاستطلاع عينة تمثيلية من 1616 اميركيا بالغا واجري بين 27 و30 اذار/مارس. 

وردا على سؤال حول مزايا المرشحين قال 46 في المئة ممن شملهم الاستطلاع ان بوش "سيكون زعيما قويا" مقابل 38 في المئة قالوا الشيء نفسه عن كيري.  

وراى 51 في المئة ان بوش "يملك حكما سديدا في الازمات" مقابل 25 في المئة لكيري لكن هذا الاخير يتقدم على بوش ب 43 في المئة مقابل 33 في المئة كمرشح "قريب من اهتمامات" الطبقة الوسطى من الاميركيين. 

ويرى معظم الاميركيين في الاستطلاع ان هناك تهاونا في مكافحة الارهاب وفق الاتهامات التي وجهت لبوش من واحد من فريق عمله سابقا ريتشارد كلارك.  

وراى 52 في المئة ان الرئيس "لم ياخذ بالجدية اللازمة الخطر الارهابي" قبل اعتداءات الحادي عشر من ايلول/سبتمبر مقابل 40 في المئة يرون العكس. 

واعتبر 57 في المئة ممن شملهم الاستطلاع مقابل 37 في المئة ان "اولوية الرئيس" كانت مهاجمة العراق اكثر من مكافحة الارهاب. 

كما راى 58 في المئة مقابل 27 في المئة ان نشر كتاب كلارك مسؤول قسم مكافحة الارهاب السابق في البيت الابيض يخفي اسبابا سياسية للتاثير على الحملة الانتخابية. 

ويبلغ هامش الخطأ في الاستطلاع 3 نقاط. 

مواضيع ممكن أن تعجبك