كيري يرفع درجة الغزل مع اسرائيل مع اقتراب الانتخابات الرئاسية الاميركية

منشور 23 تمّوز / يوليو 2004 - 02:00

قال جون كيري المرشح الديمقراطي في انتخابات الرئاسة الاميركية ان الدولة اليهودية لا تجد من تتفاوض معه في الجانب الفلسطيني وأنه لن يحاول فرض اتفاق سلام في الصراع في حالة فوزه بمقعد الرئاسة. 

وكرر كيري بدرجة كبيرة في حديث مع صحيفة هارتس العبرية نشرته يوم الجمعة موقف  

ادارة الرئيس الاميركي الجمهوري جورج بوش من ان الرئيس الفلسطيني ياسر عرفات عقبة على طريق احياء عملية السلام ويجب تهميشه. 

وقال "الأمر متروك لاسرائيل لتتفاوض في السلام وهي بحاجة إلى شريك لتفعل ذلك وهي لا تملك شريكا" مضيفا ان الادارة الديمقراطية في حالة فوزه في الانتخابات لن تفرض اتفاق سلام على الجانبين. 

وحاولت ادارة بوش واسرائيل تجميد وعزل عرفات بعيدا عن دبلوماسية الشرق الاوسط بزعم انه يذكي الصراع المتواصل منذ نحو اربع سنوات. وينفي عرفات الاتهام. 

لكن كيري حرص على ان يوضح ان جدول أعماله في الشرق الاوسط في حالة فوزه في انتخابات الرئاسة سيختلف إلى حد ما مع سياسات منافسه الجمهوري بوش. 

وقال "يمكننا ان نساهم في تغيير المناخ بطريقة أكثر فعالية من جورج بوش.  

ويمكنني ان أكون أكثر فعالية في محاسبة السعوديين ودول عربية أخرى...سأقوم بعمل أفضل في تقليص الخطر الذي يتهدد اسرائيل وباقي العالم." 

وزار شقيق كيري الذي اعتنق اليهودية اسرائيل الاسبوع الماضي في رحلة مولتها جماعة ذات صلة بجماعة الضغط الاميركية الموالية لاسرائيل لتهدئة أي مخاوف قد تكون لدى الدولة اليهودية من السناتور الاميركي الديمقراطي. وعادة ما يستميل مرشحو الرئاسة الاميركيون ود الدولة اليهودية. 

وأعرب بعض المسؤولين الاسرائيليين في تصريحات خاصة عن قلقهم من أي تغيير  

في سياسة الشرق الاوسط التي ينتهجها بوش والذي يرون فيه رئيسا اميركا مؤيدا بقوة  

لاسرائيل أكثر من أي رئيس آخر طوال عقود. 

وسعى كاميرون كيري الذي يعمل مستشارا لشقيقه المرشح الديمقراطي للرئاسة الاميركية لطمأنة الاسرائيليين على ان كيري مؤيد كبير لاسرائيل مثل بوش. 

–البوابة)—(مصادر متعددة) 


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك