كيري يطلب من العراقيين التوحد وإرسال حاملة طائرات أميركية للخليج

منشور 15 حزيران / يونيو 2014 - 06:14

قال وزير الخارجية الأمريكي جون كيري، في اتصال هاتفي مع نظيره العراقي هوشيار زيباري، أن بلاده “ملتزمة بدعم العراق” في مواجة تنظيم داعش، لكنه أكد أن المساعدة الأمريكية لن تنجح إلا إذا أقام القادة العراقيون “وحدة وطنية”.

ووفق بيان للخارجية الأمريكية، وصل للأناضول نسخة مه، “أكد كيري لزيباري أن الولايات المتحدة ملتزمة بدعم العراق، وأن الرئيس (باراك أوباما) يفحص حاليا مجموعة مع الخيارات التي يمكن أن تساعد قوات الأمن العراقية في صد تنظيم (الدولة الإسلامية في العراق) داعش”.

وأضاف البيان أن كيري “أكد لزيباري أن المساعدة الأمريكية للعراق ستنجح فقط إذا كان القادة العراقيون راغبين في تنحية خلافاتهم جانبا وتنفيذ نهج منسق وفعال لإقامة الوحدة الوطنية الضرورية لدفع البلاد إلى الأمام ومواجهة تهديد داعش”.

وفي ضوء ذلك، لفت الوزير الأمريكي إلى “أهمية تصديق الحكومة العراقية على نتائج الانتخابات (البرلمانية التي جرت مؤخرا) دون تأخير، والالتزام بالجدول الزمني المحدد دستوريا لتشكيل الحكومة الجديدة، واحترام حقوق جميع المواطنين – السنة والاكراد، والشيعة – خلال تصديها للإرهاب”، وفق البيان ذاته.

وأشار إلى أن بلاده “تواصلت مع المجتمع الدولي ودول جوار العراق، وأكدت على التهديد التي يشكله داعش على العراق ودول المنطقة، وأهمية مساعدة العراق في هذه المرحلة الحرجة”.

وفي سياق متصل أمر وزير الدفاع الأمريكي تشاك هاغل بتحرك حاملة طائرات لدخول الخليج السبت واتخاذها الاستعدادات اللازمة في حالة ما اذا قررت واشنطن اللجوء للخيار العسكري بعد ان اجتاح مسلحون عددا من المدن العراقية الاسبوع الماضي وهددوا بغداد.

وقالت وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاغون) في بيان “سيمنح الأمر للقائد العام مرونة اضافية اذا تم اللجوء للخيارات العسكرية لحماية ارواح الأمريكيين والمواطنين والمصالح الأمريكية في العراق”.

وقال البيان إن حاملة الطائرات (جورج اتش.دبليو. بوش) ستتحرك من شمال بحر العرب برفقة الطراد فيلبين سي المزود بصواريخ موجهة والمدمرة تروكستون المزودة أيضا بصواريخ موجهة.

وأضاف أن من المتوقع أن تكمل السفن دخولها إلى الخليج في وقت لاحق السبت.

ووفقا لمعلومات البحرية الأمريكية فإن حاملة الطائرات الأمريكية جورج بوش من فئة نيميتز وهي أكبر سفينة حربية في العالم وتعمل بمحركين نوويين ويمكنها حمل طاقم مكون من ستة آلاف فرد.

وبالإضافة إلى المقاتلات وطائرات الهليكوبتر وأنواع أخرى من الطائرات فإن السفن مزودة بصواريخ متطورة مضادة للسفن ومضادة للطائرات.

ورفض مسؤول عسكري أمريكي تحديد الكيفية التي قد تستخدم بها حاملة الطائرات جورج اتش.دبليو. بوش لمساعدة العراق في التصدي لمقاتلي الدولة الإسلامية في العراق والشام لكنه قال إن مثل هذه السفن تستخدم غالبا لتوجيه ضربات جوية والقيام بمهام استطلاع وبحث وانقاذ وعمليات انسانية واجلاء بالإضافة إلى تنفيذ عمليات أمنية بقوات محمولة بحرا.

وقال المسؤول الذي طلب عدم الكشف عن شخصيته “يمكن لحاملات الطائرات القيام بكل هذه المهام من البحر دون أن تكون في حاجة للحصول على تصريح من أي دولة أخرى”


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك