كير تطالب البنتاغون بالتحقيق في صورة جندي تفاخر بقتل والد طفل عراقي واغتصب اخته

منشور 03 نيسان / أبريل 2004 - 02:00

طالب مجلس العلاقات الإسلامية الأمريكية (كير) – وهو أكبر منظمات الحقوق المدنية المسلمة الأميركية - وزارة الدفاع الأميركية (النتاغون) بإجراء تحقيق فوري في حقيقة صورة - يتم تداولها على شبكة الإنترنت - يسخر فيها جندي أميركي من طفل عراقي. 

وتصور الصورة - التي تلقت كير نسخة منها - جندي أميركي – يشير بأصابعه بعلامة الفخر - يقف بجوار طفلين عراقيين يحمل أحدهما لوحة مكتوبة بخط اليد تقول باللغة الإنجليزية "لقد قتل (الجندي) والدي واغتصب أختي". 

ويقول نهاد عوض المدير العام لكير "نطالب بالتحقيق في هذه الصورة التي تحتوي على ادعاء بارتكاب جريمة مفزعة، وإذا ثبت صحة محتواها، وإذا كانت الولايات المتحدة جادة في سعيها لكسب عقول وقلوب الشعب العراقي، فإن هذا هو الأسلوب الخاطئ لتحقيق ذلك الهدف"، وأضاف عوض قائلا أنه "يجب على مسئولي وزارة الدفاع اتخاذ خطوات جادة للتحقيق في الأمر وإعلام الجنود الأمريكيين بأن هذه التصرفات المسيئة تضر بصورة أمريكا ولن يتم التساهل معها". 

كما كشف عوض عن أن كير تلقت مؤخرا رسالة من جندي أميركي عاد حديثا من العراق – رفض ذكر اسمه ولكنه ذكر اسم وحدته بالجيش الأميركي – أدعى فيها أن أحد الضباط الكبار بالجيش الأمريكي بالعراق دخل في علاقات غير لائقة مع فتيات عراقيات صغيرات في السن.  

وذكر الخطاب أن الضابط الأميركي – الذي تم ذكر اسمه بالرسالة – فرض على قادة عراقيين محليين إمداده بفتيات عراقيات في مقابل حماية الجنود الأميركيين لهم.  

وذكر الجندي أن الأفعال السابقة جعلته يشعر باشمئزاز شديد، وكتب يقول أن "التفكير في كل هذا يجعلني يشعرني بالمرض في كل أنحاء جسدي. أخشى أن أتحدث عن هذه الأمور لأي فرد بالجيش لأني أشك في أنهم سوف يصدقوني ويكذبون ضابط ميداني كبير". 

وقال نهاد عوض أنه "ينبغي على قادة الجيش الأميركي التحقيق في هذه التقارير الخطيرة التي تشير - في حالة ثبوت صحتها - إلى وقوع جرائم مفزعة"—(البوابة)

مواضيع ممكن أن تعجبك