كينيا: اعتقال 14 للاشتباه بعلاقتهم بالارهاب

منشور 04 نيسان / أبريل 2004 - 02:00

افاد ضابط كبير في الشرطة رفض ذكر اسمه ان ضباط استخبارات من مختلف اجهزة الامن الحكومية "اعتقلوا 14 شخصا على الاقل خلال الاسبوع الفائت للاشتباه في ضلوعهم في الارهاب".  

واضاف "حتى الان لا يزال هؤلاء يخضعون للتحقيق وهم ليسوا بالضرورة مذنبين", موضحاً ان بعضهم اعتقل في ضاحية ايستليه التي تنتشر فيها الجرائم في نيروبي والتي تسكنها غالبية من اللاجئين الذين اتوا من الصومال التي مزقتها الحرب.  

وأوردت صحيفة "ديلي نيشن" ان "مسؤولين كباراً في الحكومة اصدروا الاوامر بشن عمليات الدهم استناداً الى تقارير استخباراتية محلية ودولية".  

وكان متطرفون شنوا هجومين في كينيا اولهما في السابع من آب/اغسطس 1998 عندما دمرت السفارة الاميركية في نيروبي في الوقت ذاته مع السفارة الاميركية في دار السلام في هجمات استخدمت فيها سيارات مفخخة نفذها تنظيم "القاعدة " الاصولي بزعامة اسامة بن لادن وادت الى مقتل 224 شخصا بينهم 12 اميركياً.  

وفي 28 تشرين الثاني/نوفمبر 2002 فجر انتحاريون فندقاً يملكه اسرائيلي في مدينة مومباسا الكينية مما ادى الى مقتل 12 كينيا وثلاثة اسرائيليين وثلاثة انتحاريين مفترضين. واعلنت "القاعدة" مسؤوليتها عن الهجوم.  

ولا تزال الشرطة الكينية تبحث عن شخص من جزر القمر يدعى فضل عبد الله محمد مدرج على لائحة المطلوبين لدى الولايات المتحدة للاشتباه في ضلوعه في الهجومين على السفارة الاميركية في نيروبي ودار السلام وفي تفجير مومباسا—(البوابة)

مواضيع ممكن أن تعجبك