كي مون يتحدث عن خطط السلام ويلتقي البشير

منشور 06 أيلول / سبتمبر 2007 - 12:15
اجتمع الأمين العام للامم المتحدة بان جي مون يوم الخميس مع مسؤولين سودانيين وأجرى محادثات تركزت على مفاوضات السلام المزمعة في دارفور والترتيبات لنشر قوة ضخمة لحفظ السلام هناك.

ومن المقرر أن يلتقي بان بالرئيس السوداني عمر حسن البشير في وقت لاحق يوم الخميس. وشمل جدول لقاءاته الصباحية الاجتماع مع وزراء وأعضاء بارزين في البرلمان اضافة الى ميني أركوا ميناوي زعيم فصيل متمردي دارفور الذي وقع اتفاق سلام مع الخرطوم العام الماضي.

وقال بان يوم الاربعاء انه قريب من الاعلان عن موعد ومكان اجراء محادثات بين الخرطوم ونحو ثماني من جماعات المتمردين بشأن مستقبل دارفور التي تفجر فيها تمرد عام 2003 وسط مزاعم باهمال الحكومة للمنطقة الواقعة بغرب السودان.

وكان بان قد وصل الى الخرطوم يوم الاثنين الماضي في اطار جولة بالمنطقة مدتها ستة أيام. واجتمع في ذلك اليوم مع البشير على مأدبة عشاء وقال لاحقا ان الزعيم السوداني يؤيد المفاوضات ومهمة حفظ السلام.

وقال بان في وقت سابق ان قوة الامم المتحدة والاتحاد الافريقي لا يمكن أن تكون فعالة ما لم يكن هناك "سلام للحفاظ عليه" مبرزا أهمية المحادثات المزمعة التي قال انه يود أن تبدأ الشهر القادم.

وقال بان أيضا ان القوة تعتمد على التعاون العملي من جانب السلطات السودانية. ويقول دبلوماسيون غربيون ان هذا سيتضح عند نشر القوة بالفعل.

ويوم الاربعاء زار بان مخيما للاجئين قرب الفاشر عاصمة ولاية شمال دارفور حيث احتشد حوله آلاف المرحبين ممن يرون أن الامم المتحدة توفر سبيلا للخروج من أزمتهم. وفي اليوم السابق زار جنوب السودان الذي يتمتع بحكم ذاتي.

وتشمل جولة بان زيارة تشاد وليبيا اللتين يقول مسؤولون بالامم المتحدة انهما تلعبان دورا أساسيا في تسوية قضية دارفور لاسباب ترجع في جانب منها الى تأثيرهما على بعض الجماعات هناك.


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك