كي مون يصل دارفور ويحث على احداث تقدم سياسي

منشور 05 أيلول / سبتمبر 2007 - 11:12
وعد الامين العام للامم المتحدة بان كي مون بتصعيد الضغوط من اجل التوصل الى حل سياسي للصراع المتفاقم في اقليم دارفور وذلك لدى وصوله الى الاقليم المضطرب يوم الاربعاء .

وصرح بان للصحفيين بأنه سيسعى من اجل تحقيق تقدم في محادثات السلام بين الحكومة السودانية وجماعات المتمردين مع الاعداد لنشر قوة "مختلطة" قوامها 26 الف جندي من قوات حفظ السلام التابعة للامم المتحدة والاتحاد الافريقي.

وقال بان قبل وصوله مباشرة الى الفاشر عاصمة ولاية شمال دارفور "سوف اعمل من اجل الاسراع بعملية المفاوضات السياسية."

وقال "عملية القوات المختلطة يجب ان يرافقها عملية سياسية. والا فان قوات حفظ السلام أو الشرطة أو الموظفين المدنيين سيواجهون صعوبة كبيرة في القيام بمهامهم."

وأضاف انه تحقق بعض التقدم في تنظيم محادثات السلام مع جماعات المتمردين المنقسمة في دارفور. وقال "فيما يتعلق بعملية المفاوضات السياسية والتنسيق فاننا نقترب من الاتفاق على المكان والموعد. وامل في ان اتمكن من وضع اللمسات النهائية للمفاوضات قريبا جدا."

وكان في استقبال بان في المطار مسؤولون ومجموعة صغيرة من النساء يحملن لافتات تحث جماعات الثوار التي ترفض التوقيع على اتفاق سلام دارفور الذي تم التوصل اليه في العام الماضي على حضور المفاوضات.

ويتوقع على نطاق واسع ان تعقد المفاوضات في اكتوبر/ تشرين الاول القادم.


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك