لافروف: مستحيل حل القضية السورية على اساس التقسيم

منشور 23 أيّار / مايو 2017 - 02:47
استحالة حل الأزمة السورية من خلال دعم مقاربات "التقسيم"
استحالة حل الأزمة السورية من خلال دعم مقاربات "التقسيم"

أكد وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف على استحالة حل الأزمة السورية من خلال دعم مقاربات "التقسيم".

جاء ذلك خلال مؤتمر صحفي مشترك، مع نظيره الكرواتي، دافور ايفو ستير، في العاصمة موسكو، اليوم الثلاثاء.

وقال لافروف: "ينبغي أن يشارك اللاعبون المؤثرون في الساحة السورية، بما فيهم إيران، في تسوية أزمتها ".

وفي معرض تعليقه على سؤال مفاده أن النظام الإيراني يقود الإرهاب العالمي، وينشر الفوضى والدمار في المنطقة ( اتهامات وجهها لإيران كل من العاهل السعودي، الملك سلمان بن عبد العزيز، والرئيس الأمريكي، دونالد ترامب الأحد الماضي)، أشار لافروف، إلى ضروة عدم إبقاء إيران خارج العملية الدولية لتسوية الأزمة السورية.

وشدد على أنه لايمكن حل المشاكل في الشرق الأوسط بما فيها سوريا، إلا على أساس حوار شامل.

وأشار إلى أن مرحلة "أستانا" بدأت عقب مبادرة روسيا وتركيا وإيران بشأن تنظيم حوار مباشر بين الحكومة والمعارضة المسلحة، يقوم على أساس المشاركة الشاملة من قبل كافة الأطراف.

وتابع في ذات السياق: أن "تركيا ضمن هذه الثلاثية، في وضع الممثل عن بعض دول الخليح بينهم قطر والسعودية، حيث عبر ممثلي تلك الدول خلال زياراتهم لموسكو، عن أن تركيا تمثل مواقف دولهم في أستانا".


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك