لا علاقة لسورية بتوتر العلاقات الروسية الاميركية

منشور 17 تشرين الأوّل / أكتوبر 2016 - 11:40
 34%  يرون أن الوضع في سوريا يتدهور
34% يرون أن الوضع في سوريا يتدهور

أكد الرئيس فلاديمير بوتين أن العلاقات بين بلاده والولايات المتحدة لم تتدهور على خلفية الأزمة السورية وإنما نتيجة لمحاولات الولايات المتحدة فرض قراراتها على العالم.

وفي حديث أدلى به للصحفيين في ختام أعمال قمة مجموعة "بريكس" في غوا الهندية الأحد 16 أكتوبر/تشرين الأول، أشار بوتين إلى أن بلاده لا تناصب العداء للولايات المتحدة، وإنما "ترفض تبني القرارات الأحادية وتجاهل الخصائص التاريخية والثقافية لهذا البلد أو ذاك.

وأعاد بوتين إلى الأذهان أن العلاقات بين بلاده والولايات المتحدة أخذت تتدهور منذ الحرب على يوغوسلافيا وأضاف: "لم أكن رئيسا لروسيا في ذلك الحين، ولست أنا الذي قرر العودة بطائرته فوق الأطلسي وإلغاء زيارته إلى الولايات المتحدة. من عاد بالطائرة هو /يفغيني/ بريماكوف".

وذكّر بوتين بالتحفظات الغربية على الرئيس الروسي الأسبق بوريس يلتسين التي ظهرت فور تشديد موقف روسيا تجاه يوغوسلافيا، مؤكدا أن الغرب لا يحب المواقف الروسية المستقلة.

وأظهر استطلاع جديد للرأي العام أن ثلثي مواطني روسيا يتابعون تطور الأزمة السورية، وأن مستوى اهتمام الروس بالأحداث لم ينخفض تقريبا بعد مرور عام على بدء عملية القوات الروسية هناك.

وأشار الاستطلاع الذي أجراه المركز الروسي لدراسة الرأي العام في 8 و9 أكتوبر/تشرين الأول وشمل 1600 شخص من 130 بلدة في روسيا، إلى أن 34% ممن شاركوا في الاستطلاع يرون أن الوضع في سوريا يتدهور، و33% يعتقدون أنه لا يتغير، بينما قال 15% من المشاركين في الاستطلاع إن الوضع يتحسن تدريجيا.

يذكر أن استطلاعا مماثلا أظهر في مارس/آذار الماضي أن نصف المواطنين تقريبا (48%) أشاروا إلى تحسن الوضع بسوريا، بينما قال 27% إن الوضع لا يتغير وأشار 11% فقط إلى تفاقم الوضع آنذاك.

واعتبر 51% من المشاركين في الاستطلاع الأخير ما يحدث في سوريا "حربا وقتالا"، بينما وصف 10% ذلك بالاضطرابات و6% - بمكافحة الإرهاب، وامتنع 25% عن الإجابة.


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك