لقاء ثلاثي في جنيف وكيري يعتبره فرصة لحكومة سورية جديدة

منشور 25 تِشْرِين الثَّانِي / نوفمبر 2013 - 05:27
لقاء ثلاثي في جنيف
لقاء ثلاثي في جنيف

أعلن الأخضر الابراهيمي المبعوث الخاص للأمم المتحدة والجامعة العربية إلى سورية أن اللقاء الثلاثي التحضيري لمؤتمر "جنيف-2" لممثلي روسيا والولايات المتحدة والأمم المتحدة سيعقد يوم 20 ديسمبر/كانون الأول المقبل.وأشار الابراهيمي خلال مؤتمر صحفي عقده في جنيف في ختام المشاورات الثلاثية يوم الاثنين 25 نوفمبر/تشرين الثاني إلى أن اللقاء في ديسمبر/كانون الأول المقبل ربما سيكون اللقاء التحضيري الأخير قبل عقد "جنيف-2".وقال الابراهيمي إن مناقشة دائرة المشاركين في المؤتمر لا تزال مستمرة. وأكد على أن مؤتمر "جنيف-2" سيكون فرصة كبيرة للسلام يجب عدم إضاعتها. ودعا الأطراف السورية إلى عدم انتظار موعد عقد المؤتمر، واتخاذ خطوات لوقف العنف وإطلاق سراح المعتقلين، وغير ذلك من الخطوات للتخفيف من حدة الأزمة.وأشار الابراهيمي إلى أن المؤتمر الدولي لن يكون حدثا منفردا، بل عملية، وربما طويلة. وشدد على ضرورة أن يكون وفد المعارضة السورية إلى المؤتمر ذو مصداقية وبأوسع تمثيل ممكن. وبشأن تشكيل هيئة سلطة انتقالية لسورية، قال الابراهيمي إن هذا الأمر سيكون على طاولة "جنيف-2"، وستبت فيه الأطراف المشاركة.

ورحب وزير الخارجية الاميركي جون كيري بـ"السعي الى عقد مؤتمر لاحلال السلام في سورية" في كانون الثاني/يناير المقبل، ووصفه بانه "افضل فرصة" لتشكيل حكومة انتقالية جديدة في البلد المضطرب واخراجه من ازمته.
وقال كيري في بيان عقب اعلان الامين العام للامم المتحدة بان كي مون ان "مؤتمر جنيف سيعقد في 22 كانون الثاني/يناير من اجل انهاء سفك الدماء ومنح الشعب السوري فرصة لتحقيق تطلعاته التي تأجلت طويلاً، تحتاج سورية الى قيادة جديدة".

مواضيع ممكن أن تعجبك