لقاء عباس – اولمرت اليوم يبحث القضايا الرئيسية واميركا تسخر من تصريحات مشعل

منشور 28 آب / أغسطس 2007 - 07:33
أعلن مكتب رئيس الوزراء الإسرائيلي الثلاثاء أن اجتماع الذي سيعقد بين إيهود أولمرت ورئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس في القدس سيركز على مبادئ إقامة الدولة الفلسطينية.

فيما قال وزير الإعلام الفلسطيني رياض المالكي إن الجانبين سيناقشان قضايا أساسية ذات أهمية حاسمة بالنسبة لقيام دولة فلسطينية، معلنا أن عباس نجح في إقناع الإسرائيليين بالتركيز على القضايا الرئيسية.

وكان الجانبان الفلسطيني والإسرائيلي قد اختلفا في ختام لقاء أولمرت عباس الأخير على تفسير كلمة القضايا الأساسية وما إذا كانت تعني قضايا الوضع النهائي بين الجانبين والمتعلقة بالحدود ومستقبل القدس واللاجئين الفلسطينيين.

اميركا تسخر

وفي شأن متصل سخرت الولايات المتحدة الإثنين من إنتقادات رئيس المكتب السياسي لحركة حماس خالد مشعل للمؤتمر الدولي للسلام المزمع عقده الخريف المقبل دون مشاركة حماس.

و قال توم كايسي المتحدث باسم الخارجية الأميركية إنه حتى تكون لدينا مسيرة سلام لابد من الرغبة في السلام. وحتى تكون لدينا مسيرة سلام لابد من الإعتراف للطرف الجالس على الجهة الأخرى من الطاولة، بالحق في الوجود وفي العيش بسلام.

وأضاف وبالتالي إذا كان هناك من طرف مستبعد من مسيرة السلام فإنه حماس التي أبعدت نفسها بنفسها.

وكان مشعل قد قال في حديث إلى شبكة CNN الأميركية بث الاثنين إن المؤتمر الدولي حول السلام الذي دعت إليه الولايات المتحدة سيؤول إلى الفشل، وذلك لأنه سيستبعد في رأيه اللاعبين الإقليميين الرئيسيين.

وذكر كايسي أن الولايات المتحدة اختارت العمل مع السلطة الوطنية الفلسطينية برئاسة الرئيس الفلسطيني محمود عباس لمنح الشعب الفلسطيني ما يستحقه أي دولة مستقلة تعيش في سلام إلى جانب إسرائيل.

وأضاف المتحدث أنه من البديهي أنه سيكون على الفلسطينيين في وقت ما أن يتخذوا قرارا أساسيا بشأن طريقة التعامل مع حماس التي يبدو أنها تريد أن تحتفظ بقدم في المسيرة السياسية وأخرى في النشاط الإرهابي والعمليات العسكرية.


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك