لندن وبرلين وباريس وواشنطن تشير إلى مسؤولية روسيا في تسميم الجاسوس

منشور 15 آذار / مارس 2018 - 02:47
 ماي تزور المدينة التي شهدت تسميم العميل الروسي المزدوج
ماي تزور المدينة التي شهدت تسميم العميل الروسي المزدوج

اعتبرت لندن وبرلين وباريس وواشنطن الخميس في بيان مشترك ان مسؤولية روسيا هي التفسير الوحيد “المعقول” لتسميم العميل الروسي السابق سيرغي سكريبال في بريطانيا وطلبت من موسكو تقديم “كل المعلومات” حول البرنامج الكيميائي نوفيتشوك.

وقالت العواصم الاربع في بيان نشرته الحكومة البريطانية “ندعو روسيا الى الرد على كل الاسئلة المرتبطة” بهذه القضية.

وجاء في البيان المشترك “نحن، رؤساء دول وحكومات فرنسا والمانيا والولايات المتحدة وبريطانيا ندين الهجوم على سيرغي ويوليا سكريبال”.

واضاف بيان رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي والرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون والمستشارة الالمانية انغيلا ميركل والرئيس الامريكي دونالد ترامب ان “استخدام غاز الاعصاب السام هذا من النوع العسكري الذي طورته روسيا، يشكل اول استخدام هجومي لغاز اعصاب في أوروبا منذ الحرب العالمية الثانية”.

وقالوا “انه مساس بالسيادة البريطانية” ويشكل تهديدا للامن.

واضاف البيان ان “بريطانيا ابلغت بالتفاصيل حلفاءها حول واقع انه من المرجح جدا ان روسيا مسؤولة عن الهجوم. ونحن نشاطر الاستنتاج الذي وصلت اليه بريطانيا وليس هناك من تفسير معقول اخر”.

ودعت الدول الاربع روسيا الى “الرد على كل الاسئلة المرتبطة بهجوم سالزبري. يجب ان توضح روسيا بشكل كامل برنامجها نوفيتشوك لمنظمة حظر الاسلحة الكيميائية”.

ويأتي هذا الموقف الموحد للدول الاربع غداة اعلان تيريزا ماي عقوبات ضد روسيا محملة اياها مسؤولة تسميم الجاسوس الروسي السابق.

 ماي تزور المدينة التي شهدت تسميم العميل الروسي المزدوج

وزارت رئيسة الوزراء تيريزا ماي اليوم الخميس مدينة سالزبري في انكلترا التي شهدت حادث تسميم العميل الروسيالمزدوج السابق سيرجي سكريبال وابنته يوليا بغاز للأعصاب.

وعثر على سكريبال (66 عاما) وابنته يوليا (33 عاما) فاقدي الوعي في المدينة يوم الرابع من مارس آذار بعد تعرضهما لما قالت السلطات البريطانية إنه غاز الأعصاب نوفيتشوك الذي يعود إلى العهد السوفيتي. وما زال سكريبال وابنته في المستشفى في حالة حرجة.

وقالت ماي للصحفيين خلال الزيارة “اللوم يقع على روسيا في هذا الفعل الوقح الدنيء الذي وقع في شوارع مدينة رائعة يأتي الناس إليها للاستمتاع″.

وتنفي موسكو أي دور لها في الهجوم وتقول إن اتهامات ماي “جنون”.

وقال ماي إن زيارتها تهدف إلى تقديم الشكر لخدمات الصحة والطوارئ وطمأنة السكان بشأن سلامتهم.(وكالات


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك