إعادة تركيا لعقوبة الإعدام سيمنعها من الانضمام للاتحاد الاوروبي

منشور 18 تمّوز / يوليو 2016 - 09:19
مخاوف من إعادة تطبيق عقوبة الإعدام عقب محاولة الانقلاب العسكري في تركيا
مخاوف من إعادة تطبيق عقوبة الإعدام عقب محاولة الانقلاب العسكري في تركيا

قال متحدث باسم الحكومة الألمانية اليوم الإثنين، إنه لا يمكن لأي دولة تطبق عقوبة الإعدام أن تكون عضوا في الاتحاد الأوروبي وذلك بعدما قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان مطلع الأسبوع إنه قد لا يكون هناك تأخير في تطبيق عقوبة الإعدام في البلاد.

وأضاف شتيفن زايبرت في مؤتمر صحفي ببرلين، “ألمانيا والدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي لها موقف واضح من هذا الأمر: نرفض تماما عقوبة الإعدام.”

من جانبه، أكد المتحدث باسم حزب الشعوب الديمقراطي التركي الموالي للأكراد في وقت سابق، إن الحزب لن يؤيد أي اقتراح في البرلمان لإقرار عقوبة الإعدام من جديد في البلاد عقب محاولة الانقلاب الفاشلة.

وتطمح تركيا في دخول الاتحاد الأوروبي وألغت عقوبة الإعدام في 2004 لكن أردوغان قال أمس الأحد، إن الحكومة ستناقش الأمر مع أحزاب المعارضة بعد محاولة الانقلاب الفاشلة.

من جانبه حذر وزير خارجية لوكسمبورغ يان أسلبورن الحكومة التركية من إعادة تطبيق عقوبة الإعدام عقب محاولة الانقلاب العسكري في تركيا.

وقال أسلبورن في تصريحات للقناة الثانية في التليفزيون الألماني (زد دي إف) الاثنين: “إذا تم تطبيق عقوبة الإعدام في دولة مرشحة للانضمام إلى الاتحاد، فإن ذلك سيوقف مفاوضات الانضمام لهذا البلد”.

وتجدر الإشارة إلى أن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان قال عقب فشل محاولة الانقلاب العسكري إنه سيجري محادثات مع المعارضة قريبا حول إعادة تطبيق عقوبة الإعدام.

وفي الوقت نفسه، انتقد أسلبورن عزل آلاف القضاة في تركيا فورا عقب محاولة الانقلاب، وقال: “من الغريب أن يتم عزل نحو 3 آلاف قاض عقب بضع ساعات من محاولة الانقلاب”، مضيفا أنه يتعين احترام مبدأ الفصل بين السلطات في دولة القانون.

وذكر أسلبورن أنه بدلا من إثارة المشاعر واستخدام العبارات الرنانة كرد فعل على محاولة الانقلاب، يتعين على تركيا الآن أن تسأل نفسها بنظرة ناقدة كيف وصل الأمر إلى هذه المحاولة.

وتجدر الإشارة إلى أن وزراء خارجية الاتحاد الأوروبي سيناقشون خلال اجتماعهم اليوم في بروكسل تطورات الأوضاع في تركيا.


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك