ليبرمان: لا حل مع الفلسطينيين قبل تسوية الملف الايراني

منشور 24 نيسان / أبريل 2009 - 05:24
صرح وزير الخارجية الاسرائيلي افيغدور ليبرمان في مقابلة مع صحيفة جيروزاليم بوست الجمعة انه لن يتم التوصل الى حل للنزاع مع الفلسطينيين بدون تسوية الملف الايراني.

وقال ليبرمان للصحيفة الناطقة بالانكليزية "من المستحيل حل اي مشكلة في المنطقة قبل تسوية المشكلة الايرانية".

واضاف "علينا ان نبدأ بالمسائل الفلسطينية لان مصلحتنا تقتضي حلها. لكن بلا اوهام. التوصل الى اتفاق لحل النزاع وليتوقف نزف الدماء والارهاب وتبني عمليات (ضد اسرائيل)، مستحيل بدون معالجة المشكلة الايرانية".

واكد ليبرمان الذي يعيش في واحدة من مستوطنات الضفة الغربية ان المأزق مع الفلسطينيين "ليس ناجما عن الاحتلال او المستوطنات او سكانها".

وتابع وزير الخارجية في حكومة بنيامين نتانياهو التي تولت مهامها في الاول من نيسان/ابريل ان "هذا النزاع عميق جدا فعلا. لقد بدأ كغيره من النزاعات القومية. اليوم انه نزاع يرتدي طابعا دينيا اكثر نظرا لتأثير بعض العناصر غير العقلانية مثل القاعدة".

من جهة اخرى، رأى ليبرمان ان حركة المقاومة الاسلامية (حماس) التي تسيطر على قطاع غزة يجب ان "تخنق".

وحول سوريا، قال الوزير الاسرائيلي انه "لم ير اي اشارة حسن نية من جانب السوريين".

واضاف "انهم لا يكفون عن التهديد: اذا كنتم غير مستعدين للنقاش فسنستعيد الجولان بقوة السلاح".

واحتلت اسرائيل الجولان في 1967 وضمته في 1981.

وكانت مفاوضات السلام غير المباشرة بين سوريا واسرائيل التي رعتها تركيا قد توقفت اثر الهجوم الاسرائيلي على غزة نهاية العام الماضي.

وستنشر الصحيفة النص الكامل للمقابلة غدا الثلاثاء في ذكرى اعلان دولة اسرائيل.


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك