ليبرمان يحذر اولمرت من التنازل عن ”الحوض المقدس” او الموافقة على حق العودة

منشور 28 تشرين الأوّل / أكتوبر 2007 - 08:41
حذر وزير الشؤون الاستراتيجية الاسرائيلية افيغدور ليبرمان اليوم رئيس الحكومة الاسرائيلية ايهود اولمرت من التنازل عما اسماه " الحوض المقدس" في مدينة القدس الذي يشمل المسجد الاقصى.

واعتبر ليبرمان في رسالة وجهها لاولمرت الليلة الماضية ونشرتها الصحف الاسرائيلية اليوم الاحد " ان هذا الامر واحد من الخطوط الحمر التي يمنع على الاخير مناقشتها مع الفلسطينيين خلال مشاركته في قمة انابوليس التي دعت الولايات المتحدة لعقدها هذا الخريف ".

واكد ليبرمان الذي يقود حزب (اسرائيل بيتنا) المشارك في الائتلاف الحكومى الذي يراسه اولمرت " ان على اسرائيل الابقاء على هذا الحوض المقدس تحت سيطرتها في اطار اي حل مع الفلسطينيين".

ولحزب (اسرائيل بيتنا) الذي سبق ان هدد بالانسحاب من الحكومة على خلفية مشاركتها في قمة انابوليس 11 نائبا في الكنيست الاسرائيلي البالغ عدد اعضائها 120 عضوا.

وجاء تهديد هذا الحزب متزامنا مع تهديد اخر اطلقه حزب (شاس) الذي يملك كذلك 11 نائبا في الكنيست ويشارك في حكومة اولمرت.

ويرى مراقبون في اسرائيل انه اذا ما نفذ هذان الحزبان تهديديهما بالانسحاب من الحكومة فان من شان ذلك الانهيار وهو الامر الذي سعت الولايات المتحدة لتجنب حدوثه.

وطلب ليبرمان في رسالته من اولمرت " ان تشمل أي اتفاقية سلام دائم مع الفلسطينيين تبادلا للسكان والاراضي بما يضمن الابقاء على غالبية يهودية في اسرائيل لا تقل عن 80 في المائة من سكانها".

وتطالب الوثيقة التي سربها مكتب ليبرمان كما ذكرت صحيفة (يديعوت احرونوت) " بأن يتم رسم الحدود النهائية لاسرائيل على اساس تاريخي وامني يأخذ بعين الاعتبار الابعاد الجغرافية والديموغرافية".

وشدد الوزير الاسرائيلي على " اهمية ان يشمل أي اتفاق سياسي يوقع في المستقبل اعتراف المجتمع الدولى بالحدود النهائية لاسرائيل اضافة الى دول الجوار والفلسطينيين".

كما طالب " بان يشمل اي اتفاق ضمان وضع نهاية للصراع مع الفلسطينيين بما يشمل عدم تقديم اي مطالب متبادلة بين الطرفين في المستقبل اضافة الى رسم حدود القدس بما يضمن وضع مناطقها المقدسة تحت السيادة الاسرائيلية".

ويحد (الحوض المقدس)الذي يدعو ليبرمان للابقاء على السيطرة عليه جبل الزيتون شرقا وجبل (سكوبس) ومن الشمال منطقة الشيخ جراح ومن الجنوب بلدة سلوان وجبل صهيون.

ويدعو الوزير الاسرائيلي " الى اجراء تبادل للسكان مع الفلسطينيين من خلال اخلائهم للمخيمات والقرى القريبة من مدينة القدس".

ويعارض ليبرمان حسب وثيقة خطوطه الحمر "الموافقة على منح الفلسطينيين ممرا امنا يربط بين قطاع غزة والضفة الغربية " مشددا على " انه يجب على اسرائيل عدم الموافقة على اقامة طريق بين هاتين المنطقتين يقام على اراضيها السيادية".

وبشان قضية اللاجئين الفلسطينيين يرى ليبرمان " انه يجب على اسرائيل عدم الموافقة على تطبيق حق العودة من الناحية المبدئية وحتى في اطار انساني".


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك