ليبيا تريد حضور رايس اجتماعا بشأن دارفور

منشور 27 أيلول / سبتمبر 2007 - 06:49

قال مسؤول أميركي ان ليبيا أوضحت انها تريد ان تحضر وزيرة الخارجية الاميركية كوندوليزا رايس اجتماعا بشأن دارفور تستضيفه في تشرين الاول/ اكتوبر لكن رايس لم تعد بذلك بسبب ارتباطات خارجية كثيرة.

وتحسنت الروابط بين الولايات المتحدة وليبيا منذ ان تخلت طرابلس عن أسلحة الدمار الشامل في 2003 لكنها تعثرت بسبب غياب تسوية نهائية لمسألتي تفجير حانة في المانيا في 1986 وتفجير طائرة بان امريكان فوق بلدة لوكربي الاسكتلندية في 1988 .

ووافقت ليبيا التي وجه اليها الاتهام بالتورط في الحادثين على دفع تعويضات لأسر ضحايا لوكربي بواقع 10 ملايين دولار عن كل ضحية لكنها لم تدفع القسط الاخير. ولم تدفع تعويضات لاسر الضحايا الاميركيين الذين سقطوا في تفجير حانة لابل في برلين.

وقال المسؤول الاميركي ان واشنطن لم تضع أي شروط لكنها تريد ان ترى بعض التقدم في هاتين المسألتين قبل زيارة لرايس التي ستكون أعلى مسؤول اميركي يزور ليبيا منذ عام 1953 .

واضاف مشيرا الي الاجتماع المقرر عقده في ليبيا أواخر تشرين الاول/اكتوبر لبحث الأزمة الانسانية في منطقة دارفور بغرب السودان "انهم أوضحوا بجلاء أنها (رايس) ستلقى ترحيبا كبيرا هناك."

وقال المسؤول الذي تحدث شريطة عدم الكشف عن هويته لانه غير مُخَول بالحديث عن الموضوع علنا "انها لم تقدم ردا محددا... لان جدول ارتباطاتها مشحون."

ومن المتوقع ان تقوم رايس بعدة زيارات مع سعيها الى الاعداد لمؤتمر سلام للشرق الاوسط تعتزم الولايات المتحدة استضافته في وقت لاحق من هذا العام وهو ما يجعل من الصعب عليها حضور الاجتماع في ليبيا اواخر تشرين الاول/اكتوبر.

مواضيع ممكن أن تعجبك