ليبيا: تصريحات سيف القذافي حول الممرضات تعبر عن رأيه

منشور 11 آب / أغسطس 2007 - 03:39
دعا الوزير الالماني المفوض الشؤون الخارجية غيرنو ايرلر الزعيم الليبي إلى تفسير تصريحات ابنه بخصوص التعذيب بحق الممرضات البلغاريات والطبيب الفلسطيني الذين سجنوا في ليبيا بتهمة حقن أطفال بالفيروس المسبب لمرض الآيدز.

وقال ايرلر لصحيفة "تاغشبيغل" الالمانية في عددها الصادر اليوم السبت ان "الحكومة الليبية ومعمر القذافي يجب ان يفسرا ما اذا كانت الاتهامات التي وجهها ابنه سيف الاسلام القذافي والتي تعتبر بمثابة ادانة ذاتية مطابقة للواقع", وإن على الزعيم الليبي ان يقدم توضيحات لكي نعرف من يتحمل مسؤولية التعذيب.

وكان نجل القذافي تحدث لعدة وسائل إعلام اجنبية قائلا ان الممرضات والطبيب الفلسطيني الذين افرج عنهم في الآونة الاخيرة تعرضوا للتعذيب بالكهرباء وانه تم تهديد عائلاتهم.

وذكر الوزير الالماني "اذا كان كل ذلك دقيقا, فانه يشكل اعترافا بالاستخفاف بالقانون الدولي عدة مرات".

في مقابلة مع مجلة "نيوزويك" الأميركية التي ستصدر الاثنين المقبل, قال سيف الإسلام القذافي إن قضية الممرضات البلغاريات كانت "ابتزازا", لكن الاوروبيين ايضا ابتزوا الليبيين و"دفعوا ثمن (..) لعبة غير أخلاقية".

وفي اول رد فعل ليبي رسمي على تصريحات سيف الاسلام القذافي, اعلن مصدر ليبي لفرانس برس الجمعة ان "سيف الاسلام عندما تحدث عبر عن رأيه الشخصي ووجهة نظر مؤسسته ولم يعبر عن رأي الدولة الليبية".


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك