ليتفيننكو كان يعمل للاستخبارات البريطانية

منشور 28 تشرين الأوّل / أكتوبر 2007 - 08:28

ذكرت صحيفة "ذي دايلي ميل" في عددها السبت ان الجاسوس الروسي السابق الكسندر ليتفيننكو الذي قضى في لندن في 23 تشرين الثاني/نوفمبر 2006 مسموما بمادة البولونيوم كان يعمل لحساب الاستخبارات البريطانية.

واوضحت الصحيفة نقلا عن "مصادر دبلوماسية واخرى قريبة من اوساط الاستخبارات" ان ليتفيننكو كان يتقاضى الفي جنيه استرليني شهريا (2850 يورو 4100 دولار) من جهاز "ام آي 6" حين قتل من دون ان تحدد هذه المصادر او توضح جنسيتها.

واضافت ان سير جون سكارلت الذي يترأس الاستخبارات البريطانية راهنا كان يشغل منصبا في موسكو وشارك في تجنيد ليتفيننكو.

والخميس اعتبر اندريه لوغوفوي وهو جاسوس سابق في الاستخبارات السوفياتية وتعتبر لندن انه المشتبه به الرئيسي في مقتل ليتفيننكو وطلبت ان تسلمه السلطات الروسية من دون جدوى ان هذا المقال يتلاءم مع فرضيته لجهة ان الاستخبارات البريطانية مسؤولة عن اغتيال ليتفيننكو.

ونقلت ثلاث وكالات انباء روسية عن لوغوفوي قوله "مجرد ان تستند الصحيفة الى مصادر موثوق بها داخل اجهزة الاستخبارات والى دبلوماسيين بريطانيين للقول ان رئيس +ام آي 6+ جون سكارلت كان يعمل مع ليتفيننكو يؤكد مجددا ضرورة البحث عن المخططين لهذه الجريمة ومنفذيها في لندن وليس في موسكو".

واضاف "انا مقتنع بان ليتفيننكو قتل ان لم يكن مباشرة من جانب الاجهزة الخاصة البريطانية فبتواطؤ كامل منها".

وفي حزيران/يونيو "كشف" الجاسوس الروسي السابق فياتشيسلاف زاركو ان الاستخبارات البريطانية جندته بواسطة ليتفيننكو.

لكن مارينا ارملة ليتفيننكو قالت مرارا ان لا معنى لهذا التصريح فيما صرح الكس غولدفارب صديق ليتفيننكو والمتحدث السابق باسمه لاذاعة صدى موسكو الخميس ان هذه المعلومات "غير منطقية".

وكان المعارض السابق فلاديمير بوكوفسكي وهو احد اصدقاء ليتفيننكو قال لصحافيين ان الجاسوس الروسي السابق طلب من الاستخبارات البريطانية ان تزوده وثائق ومعلومات عن النظام الروسي لكنها لم تظهر اهتماما بالامر وابدت حذرها.

وسبق للجاسوس الروسي ان انتقد الرئيس فلاديمير بوتين واتهم الكرملين قبل موته بالمشاركة في تسميمه الامر الذي نفته موسكو.

واثار رفض موسكو تسليم لوغوفوي توترا مع لندن تجلى في تبادل الجانبين طرد دبلوماسيين.


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك