مؤتمر المعارضة الصومالية ينتقد الولايات المتحدة

منشور 08 أيلول / سبتمبر 2007 - 01:38
انتقد مؤتمر يضم رموز المعارضة الصومالية الولايات المتحدة يوم السبت لسماحها لاثيوبيا بابقاء قواتها في بلدهم.

ويقول منتقدو الحكومة الصومالية المؤقتة والقوات الاثيوبية الحليفة ان مباركة واشنطن الضمنية للامر مكنت رئيس وزراء اثيوبيا ملس زيناوي من تحريك الاف الجنود لدخول الصومال العام الماضي.

وساعدت القوات الاثيوبية في اخراج قوات المحاكم الاسلامية من مقديشو في مستهل العام وتقوم منذ ذلك الحين بحماية الحكومة الصومالية من المسلحين.

وقال متحدث باسم مؤتمر المعارضة الصومالية في اريتريا "عبرت (الوفود) عن قلقها العميق من الصمت واللامبالاة المستمرين من جانب المجتمع الدولي خاصة الولايات المتحدة على الاحتلال الاثيوبي."

وأضاف المتحدث زكريا محمود عبدي في بيان للصحفيين في اسمرة "لقد تصاعد العنف في مقديشو" وتنبأ باحتمال ان تنشب "حرب شاملة" في الصومال قريبا.

وتهز الانفجارات والمعارك العاصمة الصومالية بشكل شبه يومي مع سقوط العدد الأكبر من الضحايا في صفوف المدنيين.

وأضاف عبدي "ليس هناك ارهابيون في الصومال. لكن السياسات الخاطئة من جانب القوى الغربية خاصة الولايات المتحدة يمكنها أن تتسبب في فوضى ومشكلات غير محددة وصراع في المنطقة... المؤتمر ناشد المجتمع الدولي تصحيح هذا المسار في الصومال."

ولم تستقر قيادة في الصومال منذ عام 1991 حين أطاح الجيش بالرئيس السابق محمد سياد بري وفشلت حتى الان 14 محاولة لاعادة الحكم المركزي للبلاد منذ ذلك الحين.


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك