مادونا في ضيافة شمعون بيريز

منشور 17 أيلول / سبتمبر 2007 - 09:27
التقت المغنية والممثلة الأمريكية المثيرة للجدل، مادونا، السبت بالرئيس الإسرائيلي شمعون بيريز وذلك على هامش حضورها مؤتمراً لأتباع مذهب "القبالة" اليهودي، الذي سبق أن انتمت إليه رغم الانتقادات التي تعرضت لها من قبل اليهود الأرثوذكس المتشددين.

وشوهدت نجمة البوب مادونا وهي تدخل إلى منزل بيريز في القدس برفقة زوجها غاي ريتشي بعد نهاية رأس السنة العبرية مع غروب شمس السبت، وفقاً للأسوشيتد برس. وقام الرئيس الإسرائيلي بإهداء نسخة عن "العهد القديم" لمادونا التي سبق أن تقدمت بطلبها منه، بحسب ما ذكر التلفزيون الإسرائيلي.

وكانت مادونا قد صورت الجمعة وهي تغني أغاني يهودية وترقص على أنغامها في مؤتمر القبالة في تل أبيب مع حشد يقدر بالمئات. يشار أن مادونا كانت قد وصلت إلى إسرائيل الأربعاء، بعد أن تبنت مذهب "القبالة"، رغم أنها من أصول مسيحية كاثوليكية. ورغم انتمائها لهذا المذهب اليهودي، إلا أن اليهود المتشددين وصفوا اهتمام مادونا بالانتماء إلى هذه الطائفة بأنه "شيء بغيض." وبعد انتمائها للطائفة، اتخذت مادونا اسما عبرياً لها هو "إستر"، وشوهدت مادونا وهي تضع خيطاً أحمر على رسغها في تقليد يهودي لطرد الشيطان. وسوف تقود مادونا بزيارة أحد المواقع المقدسة لدى الطائفة في إسرائيل.

وكانت أغنية بعنوان "اسحق" لمادونا، التي قالت تقارير إنها للحاخام إسحق لوريا، مؤسس مذهب القبالة للصوفية اليهودية التي تعتنقها المغنية، قد أثارت انتقادات واسعة بين الحاخامات وفق ما نقلته صحيفة معارييف الإسرائيلية في وقت سابق. الأغنية التي جاءت ضمن ألبوم "اعترافات على ساحة الرقص" Confessions on a Dance Floor الذي نزل إلى الأسواق في منتصف نوفمبر/تشرين الثاني الماضي، هي للحاخام إسحق لوريا، الذي عاش في القرن السادس عشر. ويتهم الحاخامات مادونا بانها تسعى وراء الربح المادي من هذه الأغنية.


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك