ماذا قالت "رايتس ووتش" عن جرائم عناصر "حفتر" بليبيا؟

منشور 23 آذار / مارس 2017 - 01:31
خليفة حفتر
خليفة حفتر

اتهمت منظمة "هيومن رايتس ووتش" القوات التابعة لخليفة حفتر في نغازي بارتكاب جرائم حرب.

وقالت المنظمة في بيان لها إن "الجيش الوطني" التابع لحفتر، ربما ارتكب جرائم تشمل قتل وضرب المدنيين والإعدام الميداني، والتمثيل بجثث مقاتلي المعارضة بمدينة بنغازي شرقي ليبيا خلال الأيام القليلة الماضية.

وأشارت إلى أن معلومات وردتها في شهادات هاتفية من أهالي وناشطين عن إقدام عناصر في "الجيش الوطني" على مهاجمة وقتل مدنيين أثناء إجلاء سكان حي قنفودة غرب بنغازي.

وأضافت أنها اطلعت على تسجيلات فيديو وصور تم تناقلها على مواقع التواصل قدمت على أنها لجثث مقاتلين معارضين، بعدما قام عناصر في قوات حفتر بتشويهها والتمثيل بها، مضيفة أنه تعذر عليها التحقق من صحة هذه الوثائق، مطالبة حفتر بإجراء تحقيق كامل وشفاف.

وتشهد مدينة بنغازي التي تسيطر عليها جماعات إسلامية منذ عام 2014، قتالا داميا بينها وبين القوات الموالية لحفتر التي تسيطر على معظم مناطق الشرق الليبي، ولا تعترف بحكومة الوفاق الوطني المدعومة من الأمم المتحدة، والتي تتخذ من طرابلس مقرا لها.

والسبت أعلن "الجيش الوطني" التابع لحفتر أن شرق ليبيا بات الآن تحت سيطرته، وأكد مصدر في القوات الخاصة التابعة له فرار المجموعات المسلحة من آخر معاقلها في المحور الغربي لبنغازي.

مواضيع ممكن أن تعجبك