مباحثات عراقية- فرنسية حول إعادة الإعمار ومكافحة الإرهاب

منشور 23 حزيران / يونيو 2021 - 05:16
مباحثات عراقية- فرنسية حول إعادة الإعمار ومكافحة الإرهاب

بحث رئيس البرلمان العراقي، محمد الحلبوسي، ورئيس الجمعية الوطنية الفرنسية (الغرفة الأولى للبرلمان)، ريتشارد فيران، في باريس الثلاثاء، ملفات مشتركة بين بلديهما، منها إعادة الإعمار ومكافحة الإرهاب.

وقال البرلمان العراقي، في بيان، إن الحلبوسي وفيران بحثا “تفعيل العمل النيابي المشترك، لما له من أهمية في تمتين العلاقات الثنائية، وتعزيز التعاون المشترك في المجال الاقتصادي والاستثماري، وكذلك المجال الأمني والاستخباري لمكافحة الإرهاب”.

وأكد الحلبوسي “أهمية دخول الشركات الفرنسية إلى السوق العراقية، والمشاركة في إعادة الإعمار، والإسراع في تنفيذ المشاريع الاستراتيجية في العراق، ومنها مطار الموصل (شمال) ومترو بغداد المعلق وعدد من مشاريع الطاقة”.

وتحتاج مدن عراقية عديدة لمشاريع لإعادة إعمار ما دُمر خلال اجتياح تنظيم “الدولة” لتلك المدن، صيف 2014، وأثناء العمليات العسكرية العراقية لاستعادة السيطرة من التنظيم.

وبحث الطرفان أيضا “الجهود المبذولة لإعادة افتتاح الخط الجوي بغداد – باريس، وضرورة الإسراع في افتتاحه، لما له من أهمية في التفاعل الاقتصادي بين البلدين، فضلا عن التعاون المصرفي لتسهيل فعاليات القطاع الاستثماري”.

وعبَّر فيران عن “دعم بلاده الكامل للعراق وحفظ سيادته، ودعم تعزيز قدرات الدولة العراقية، والاستمرار بالتعاون في الحرب ضد داعش أمنيا واستخباريا وفنيا، لمواجهة الفكر المتطرف”، وفق البيان.

وفرنسا هي إحدى دول التحالف الدولي لمحاربة “داعش”، بقيادة الولايات المتحدة الأمريكية.

وأكد “رغبة بلاده الدخول إلى السوق العراقية، والمساهمة في إعادة الإعمار”، وأن باريس تبذل جهودا لـ”تشجيع الشركات الفرنسية على العمل في العراق”.

وأعرب عن “دعم فرنسا لملف عودة النازحين، وإعادة الاستقرار في المدن المحررة” من “داعش.

وأواخر 2017، أعلنت بغداد الانتصار على “داعش”، واستعادة الأراضي التي كان يسيطر عليها منذ صيف 2014، وهي نحو ثلث مساحة العراق.

لكن التنظيم ما يزال يحتفظ بخلايا نائمة في مناطق عديدة من البلاد، ويشن هجمات دموية من آن إلى آخر.

ووصل الحلبوسي باريس، مساء الإثنين، في زيارة رسمية تستغرق 3 أيام. (الأناضول)


© 2000 - 2021 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك