مبعوث فرنسي في لبنان وجلسة انتخاب الرئيس ستؤجل على الارجح

منشور 09 تِشْرِين الثَّانِي / نوفمبر 2007 - 07:11
اعربت صحف لبنانية عن تفاؤلها بتوصل كلود غيان كبير مستشاري الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي الذي يزور بيروت الجمعة اثر تفاهم اميركي فرنسي الى حل يسمح بانتخاب رئيس "توافقي" للجمهورية.

وكتبت صحيفة "السفير" المعارضة ان الموفدين الفرنسيين ياتيان "مفوضين بقوة التفاهم الاميركي الفرنسي في واشنطن".

واضافت "انهما يحملان خلافا لاي وساطة سابقة تفويضا بالدخول في الاسماء ثم حسم اسماء المرشحين من قبل (احد قادة المعارضة نبيه) بري (وزعيم الاكثرية النيابية سعد) الحريري و(البطريرك الماروني نصر الله) صفير". واشارت الى "رهان فرنسي حقيقي على تعاون سوري مرتقب". وعنونت صحيفة "المستقبل" الموالية "الموفدان الفرنسيان يتابعان نتائح قمة بوش-ساركوزي" التي عقدت الاربعاء واعرب على اثرها الرئيس الاميركي جورج بوش عن ارتياحه للاتصالات التي تجريها فرنسا مع سوريا حول الازمة السياسية في لبنان مشددا على ان لبنان يجب ان يكون سيد مصيره.

ولفتت "المستقبل" الى اهمية اللقاء الذي سيعقده غيان مع البطريرك الماروني الذي ينتمي رئيس البلاد الى رعيته ويقوم بدور لجمع كلمة المسيحيين. ورأت ان صفير عندما ساوى بين الفريقين بمساواته بين التفرد (انتخاب الاكثرية المطلقة) والمقاطعة (لتهريب النصاب) "وضع نفسه فوق الفريقين وعزز موقعه كمحاور عن المسيحيين وباسمهم وعاد الى قيادة الدفة المسيحية في اللحظة المصيرية".

كما يلتقي الموفد الفرنسي في زيارته التي تنتهي الجمعة كلا من رئيس الحكومة فؤاد السنيورة وبري والحريري. ورأت صحيفة "الاخبار" المعارضة ان مهمة الوفد الفرنسي تأتي "ترجمة للتوافق الاميركي الفرنسي على تسهيل انجاز الاستحقاق ولحظة دخول الجميع في امتحان التوافق وصدق النيات اقتربت".

وعنونت صحيفتا "البلد" واللواء" المواليتان ايضا "الجزرة الفرنسية والا العصا الاميركية" و"آلية تظهير الرئيس في حقيبة موفد ساركوزي".

وكان الرئيس السوري بشار الاسد استقبل الاحد الماضي غيان وبحث معه في تسهيل انتخاب رئيس جديد. وتوترت العلاقات بين سوريا وفرنسا اثر التمديد للرئيس اللبناني حالي اميل لحود حليف دمشق. وتتهم الاكثرية سوريا بالسعي عبر حلفائها في لبنان للحؤول دون انتخاب رئيس لا يكون مواليا لها. وتهدد المعارضة بمقاطعة الانتخاب اذا لم يتم التوصل الى اتفاق على اسم الرئيس فيما تعلن الغالبية استعدادها لانتخاب رئيس بالاكثرية المطلقة كحل اخير. تنتهي ولاية لحود في 24 من الشهر الجاري.


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك