مبعوث واشنطن إلى سوريا: رحيل الأسد ليس شرطا

منشور 31 تشرين الأوّل / أكتوبر 2018 - 12:43
العاصمة السورية دمشق
العاصمة السورية دمشق

أعرب المبعوث الأمريكي الخاص إلى سوريا جيمس جيفري عن حرص واشنطن على عدم طرح رحيل الرئيس السوري بشار الأسد في التصريحات الرسمية والمفاوضات مع الدول الأخرى شرطا للتسوية في سوريا.

وأوضح جيفري أثناء مؤتمر صحفي عقده في بروكسل أمس الثلاثاء، أن الشروط الأمريكية الثلاثة في الملف السوري تتمثل بإطلاق عملية سياسية لا رجعة فيها، وإلحاق هزيمة نهائية بتنظيم "داعش"، وانسحاب جميع القوات التابعة لإيران من الأراضي السورية.

وقال: "هذه هي المغذيات الثلاثة للنزاع والتي نريد إصلاحها، وخروج الأسد من الحكم ليس شرطا في حد ذاته".

وتابع: "نحتاج إلى حكومة لا تستخدم الأسلحة الكيمياوية ولا تهدد جيرانها ولا تلقي بالبراميل المتفجرة وتتوقف عن محاولة قتل شعبها".

وأكد جيفري أنه إذا كان الأسد قادرا على خدمة حكومة كهذه فإن الولايات المتحدة ستقبل بقائه في الحكم، معربا عن شكوك واشنطن القوية في ذلك، ثم قال: "ذلك يستند إلى شروط وليس إلى الشخصية".

وجاءت هذه التصريحات بالتزامن مع إعلان وزير الدفاع الأمريكي جيمس ماتيس عن ضرورة إخراج الأسد من الحكم في إطار "عملية مداورة"، مضيفا أن أي انتخابات ستنظم تحت إشراف الحكومة الحالية ستكون عديمة المصداقية في نظر الشعب السوري والمجتمع الدولي.


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك